Nicolas Degennes: مدير فنّي مبدع في عالم المكياج

مع الخبرة الكبيرة التي يتمتّع بها Nicolas Degennes، لن يناسبه طبعاً سوى تولّي منصب المدير الفنّي في إحدى أهمّ الدور حول العالم، Givenchy! وفي لقائنا مع Degennes، تعرّفنا أكثر على شخصيّته كما وأدخلنا في تفاصيل عمله مع الدار.

CONTOURING خطوات سهلة لتطبيق هـذه التقنيّـة

درست اختصاصات متعدّدة إنّما اخترت الماكياج في نهاية المطاف، لماذا؟

في صغري، كنت قريباً جدّاً من النساء فقد ربطتني بأمّي مثلاً علاقة وطيدة. لذلك، رغبت في أداء مهمّة فنيّة لهنّ وتشاركها معهنّ. فعلى الرغم من أنّني أحمل 4 شهادات، أحبّ إيصال رسائل إلى السيّدات والتواجد في الاستوديو وتطبيق الماكياج. أشعر بأنّني جزء من الحركة الفنيّة التي تمكّن المرأة من خلال جمالها.

كانت بداياتك في مواقع تصوير الأفلام…

لا يرتبط العمل كخبير ماكياج بالموضة وحسب، بل بالنساء والأفلام الرسميّة والتلفزيون والنجوم أيضاً. وقد رغبت في اختبار التجارب جميعها وكان ذلك أمراً مهمّاً بالنسبة إليّ لأنّني لم أكن أعلم ماذا أختار، وبهذه الطريقة تعلّمت أموراً جديدة وحصلت على رؤى مختلفة في كل منها. أردت أن أكون في كل مكان من دون أن يحدّني شيء، فأنا لا أحبّ التصنيف.

هل تعتقد أنّك تخطّيت حدودك حين انتقلت إلى Givenchy، لا سيّما بعد أن عملت في مجال تكثر فيه المغامرات؟

في الواقع، تفاجأت للغاية حين طُلب منّي الانضمام إلى دار Givenchy، علماً أنّ الفضل في ذلك يعود إلى خبرتي. وفي الوقت ذاته، أدركت أنّني أفهم هويّة العلامة. وما أنا عليه اليوم ليس سوى مجموع الأمور جميعها، وهذا ما يدفعني إلى تخطّي الحدود في Givenchy أيضاً.

TERRACOTTA…تأثير لا يزال يرافقك

ماذا يعني تحديداً منصب المدير الفنّي؟

يعني ذلك أنّني مصدر كل التركيبات والألوان التي تنتجها العلامة. فعند ابتكار مستحضرات الأساس الأوّليّة Prisme Primers مثلاً، رغبت في تركيبة كريميّة تختلف عمّا يقدّمه منافسونا وتكون سهلة التطبيق.

ماذا تمثّل Givenchy؟

الامتياز، فإن لم تكن الأفضل لا تنجح، علماً أنّني أعمل بنفسي على صور الإعلانات لأنّني أحرص على الحصول على أفضل صور وعلى متابعة مسار العمل من الألف إلى الياء للتحكّم بالتفاصيل جميعها.

من أين تنطلق عند العمل على مجموعة معيّنة؟ ومن هي المرأة التي لا تفارق ذهنك؟

قد أنطلق من كلمة أو صورة أو أيّ شيء… وأنت هي المرأة التي لا تفارق ذهني. أنت كآلاف النساء غيرك… فليس من الصائب أن أفكّر في امرأة واحدة لأنّني أعمل لآلاف النساء حول العالم.

كيف تنجح في تلبية احتياجات النساء جميعهنّ؟

هذا تماماً ما أحلم به! فأنا أرغب في التوجّه إلى النساء بهذه الطريقة، أي أنّني أحاول تلبية احتياجاتهنّ من خلال مجموعاتي.

هدى قطّان تكشف سر جمالها الأخّاذ

ما رأيك بالنساء في منطقتنا؟

أعتقد أنّ النساء في المنطقة واثقات للغاية من أنفسهنّ، وهذا أمر رائع!

إعداد: سيما معلوف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ماركات وخبراء