CHANCE EAU TENDRE…عام جديد وشكل جديد

مع انطلاق العام 2019، تبصر النور نسخة جديدة من عطر Chance Eau Tendre بتركيبة أكثر جمالاً وجاذبيّة ستأسر من دون شكّ محبّات دار Chanel وعميلاتها.

اختاري هذا العطر مع انطلاق العام الجديد

طابع مبهج رافق العام 2002

كان العام 2002 العام الذي طرحت خلاله الدار العالميّة Chanel عطرها Chance، فحمل الإصدار إلى عالم العطور طابعاً مبهجاً ليس من خلال تركيبته وحسب إنّما أيضاً من خلال قارورته المدهشة بجوانبها المستديرة. ويمكن القول إنّ عطر Chance (أي الحظّ) استمدّ وحيه حينها من أحد أقوال Gabrielle Chanel «الفرصة أسلوب حياة». صحيح، فهذه المرأة المبدعة

لم تؤمن بالحظّ وحسب بل حرصت أيضاً على تحسينه وانتهزت كل ما تقدّم أمامها من فرص زادتها عزماً وثقة بالنفس.

ابتسمت للحظّ، فابتسم الحظّ لها

لا شكّ أنّ Gabrielle Chanel انتهزت حظوظها بالكامل في الماضي، غير أنّ المكانة الذهبيّة التي تحجزها دارها اليوم ليست طبعاً وليدة الحظ إنّما ثمار تاريخ طويل وعمل عريق ومواقف جريئة على مدى سنوات طويلة. وعن أسلوب الحياة هذا عبّر عطر Chance في العام 2002.

كيف تأسرين قلب شريكك برائحة عطرك؟

طابع خاص لكل إصدار

لم تكتفِ Chanel بتدليل المرأة بعطر Chance الأصلي وحسب، إذ قدّمته لها في ما بعد بـ3 نسخات إضافيّة. وعلى الرغم من أنّ لكل إصدار من الإصدارات الأربعة طابعاً خاصاً، تجتمع جميعها على الإشراق والخفّة والبهجة.

السفينة رست على العام 2019

بعد العطر الأصلي Chance وعطر Chance Eau Fraîche وعطر Chance Eau Tendre وعطرChance Eau Vive، ها قد رست السفينة في ميناء العام 2019 لتقدّم لنا Chanel نسخة جديدة أكثر كثافة من إصدار Chance Eau Tendre. فبالتعاون مع خبير العطور Olivier Polge، تكشف الدار عن عبير مميّز من الأزهار والفواكه. وتبرز في تركيبته خلاصة الياسمين الفريدة إلى جانب عبير الورد والغريب فروت والسفرجل. ولا بدّ من القول إنّ هذا المزيج العطري ناعم بامتياز ويعكس على الفور سعادة داخليّة. أمّا بالنسبة إلى القارورة، فيكتسي غطاؤها باللون الفضّي.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من عطور