Chanel تعيد إلى الواجهة تسريحة شعر من طفولتنا

إنّه الوقت الأنسب لاسترجاع الذكريات! لماذا، لأنّنا نقضي وقتنا الكامل في المنزل ولا مفرّ طبعاً من بعض الدقائق الطويلة للتفكير على الرغم من المسؤوليات الكثيرة.

فحتّى لو كنت أماً تعيش حالياً بعض الصعوبات في إدارة منزلها ودراسة أطفالها إلكترونياً وأنشطتهم المسلية ومهام وظيفتها أو لو كنت امرأة عزباء تقضي وقتها حالياً أمام الكمبيوتر وإلى جانب الهاتف لإنجاز عملها، يأتي وقت خلال اليوم تجلسين فيه بمفردك وتبدئين التفكير.

ومن الأمور التي يمكن التفكير فيها، الذكريات لأنّها بالطبع أفضل مما نعيشه اليوم. والذكريات الأجمل؟ ذكريات الطفولة طبعاً!

ولكن، أتعلمين ما ذكّرني مؤخراً بطفولتي وتحديداً باهتمام والدتي بإطلالاتي؟!

عرض الدار العالمية شانيل Chanel لموسم ربيع وصيف 2020. ففي خلاله، أعيدت إلى الواجهة تسريحة شعر رافقتنا طويلاً ونحن صغيرات وهي الرفعة النصفية أو تسريحة ذيل الحصان النصفية.

وفي تفاصيل أكثر عن هذه التسريحة التي اختيرت للعارضات، لا بدّ من القول إنّ الشعر لم يأت مشدوداً تماماً وقد رُفع نحو الخلف وربط نصفياً مع إضافة ربطة سوداء جميلة. والتسريحة هذه ناسبت للغاية مجموعة Virginie Viard، إذ عكست الرومانسية بدورها.

أمّا مصفّف الشعر الذي عمل على هذه التسريحة، فهو Sam McNight وقد أشار إلى أنّ مستوحاة مباشرةً من الستينات. وقد أكّد أنّه استعان بالاسبراي ليمنح الشعر بعض الحجم الإضافي.

ولا بدّ من القول في هذا الإطار إلى أنّ تسريحة Chanel هذه أعادتني أيضاً إلى كيم كارداشيان التي كانت قد كرّرتها كثيراً في وقت من الأوقات، إنّما بأسلوب مغاير. فقد اعتمدتها هي مرفوعة للغاية مع شدّ الشعر وتمليسه.

اقرئي أيضاً: