هل سمعت يوماً بمساميّة الشعر؟

على الرغم من حرصنا الشديد على الاهتمام بكل تفصيل يتعلّق بالشعر، كثيرة هي المسائل التي نتجاهلها، عن قصد أو عن غير قصد. فهل سمعت يوماً بمساميّة الشعر؟ وهل فكّرت بمعنى هذه العبارة تحديداً؟ إن كنت من اللواتي لم يطّلعن عليها قبل الآن، تمعّني في قراءة ما سنقدّمه لك.

اقرئي: قولي وداعاً لتشابك الشعر

ما هي مساميّة الشعر؟

إن وقعت على عبارة «مساميّة الشعر» ولم تفهمي معناها، اعلمي ببساطة أنّها القدرة على امتصاص المنتجات المرطّبة والاحتفاظ بها. ويمكن تحديد ثلاثة مستويات من المساميّة، المرتفعة والمتوسّطة والمنخفضة، علماً أنّ لكل مستوى منها عناية خاصة به.

ما هي العوامل المرتبطة بها؟

لا شكّ في أنّ المساميّة ترتبط بالعوامل الوراثيّة، غير أنّها تتعلّق أيضاً بعدد من العوامل نذكر أبرزها: مدى التعرّض للحرارة من جرّاء أشعّة الشمس القويّة واستخدام المجفّف وأدوات التصفيف، ومدى استخدام المواد الكيميائيّة التي قد تتواجد في بعض المنتجات، لا سيّما في الصبغات، والاحتكاك الكثير بالقبّعات والأوشحة، بالإضافة إلى تمشيط الشعر بقوّة وعدم تناول الأطعمة المناسبة التي تحافظ على ترطيب الشعر كإهمال تعزيز نسبة الحديد في الجسم.

كيف أحدّد مساميّة شعري؟

يكون الشعر ذا مساميّة مرتفعة حين تعجز فروة الرأس عن امتصاص المنتجات المرطّبة اللازمة، بالتالي تصبح الشعيرات جافّة فيصعب تمشيطها وتسريحها. بالإضافة إلى ذلك، حين ترتفع المساميّة، يتطلّب تجفيف الشعر بعد الاستحمام وقتاً طويلاً. فلو اختبرت هذه العوامل، اعلمي أنّك تعانين من المساميّة المرتفعة، والعكس صحيح.

اقرئي: 9 أسباب تختبئ وراء تساقط الشعر

هل لكل مستوى مساميّة عناية خاصة؟

تعلمين طبعاً أنّ ترطيب الشعر لا يقلّ أهميّة عن ترطيب بشرة الوجه والجسم على حدّ سواء. وإلى جانب شرب المياه بكميّات وافرة يوميّاً، لا بدّ أيضاً من الحرص على ترطيب شعرك من خلال المنتجات المخصّصة لهذه الغاية. انطلاقاً من ذلك، عليك أن تعرفي أنّ العناية بالشعر ترتبط بشكل وثيق بالمساميّة.

إن كانت المساميّة مرتفعة

حين نتحدّث عن مساميّة الشعر المرتفعة، نتحدّث أيضاً عن صعوبة في امتصاص المنتجات المرطّبة. فما العمل إذاً؟

– تجنّبي الخطوات المسيئة للشعر كالاستخدام المتكرّر للمجفّف الكهربائي والمواد الكيميائيّة كالصبغات والمنتجات الأخرى…

– اختاري الشامبو المعزّز بالمواد المرطّبة أو التركيبة التي تحتوي على الكيراتين من دون السيليكون، مع الإشارة إلى أنّ هذا الأخير يغلق المسام.

اقرئي: 10 مؤثّرات عربيات في عالم الجمال لا بدّ من متابعتهن

– طبّقي أقنعة تعزّز ترطيب شعرك، مع ضرورة اختيارها بجودة عالية وإمكانيّة اللجوء إلى المكوّنات الطبيعيّة المرطّبة التي تدخل التركيبات.

– استخدمي منتجات الرذاذ التي تحمي من أشعّة الشمس وتضمن طبقة حماية من الحرارة العالية.

– طبّقي العلاجات التي تعيد إلى شعرك الحيويّة وتعزّز صحّته ولا تهملي استخدامها بشكل دوري.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من العناية بالشعر