جهّزي شعرك لموسم الصيف

مع حلول الشهر الفضيل، تكثر ساعات الراحة التي تقضينها. ويعني ذلك أن تستفيدي منها جماليّاً لتجهّزي نفسك لموسم الصيف المزدحم بالاحتفالات والمناسبات والأسفار. انطلاقاً من ذلك، قدّمت لنا خبيرة الشعر والمكياج الشهيرة Angélique Turner نصائح متعدّدة في هذا الإطار.

هل يخلّف الشتاء أيّ آثار على الشعر؟
ليس الشتاء في منطقتنا العربيّة قاسياً كما في البلدان الأوروبيّة مثلاً، ما يعني أنّ القلق بشأن آثاره على شعرنا غير ضروري. فنحن لا نواجه الجفاف الحادّ نتيجة تدنّي درجات الحرارة على سبيل المثال! 

كيف يكون التجهيز إذاً؟
لا بدّ من الاهتمام بالشعر في المواسم جميعها. ولكن، بما أنّ الشهر الفضيل يحلّ هذا العام في الفترة الانتقاليّة بين موسمين إن أمكننا القول، يمكننا الاستفادة من الأوقات النهاريّة التي نقضيها في المنزل لتعزيز العناية بفروة رأسنا سواء لتجميل إطلالات الإفطارات مع الأسرة أو الأصدقاء، أو لتحضير أنفسنا للصيف الحافل الي ينتظرنا!

التركيز على فروة الرأس
قد تركّز كثيرات على إطلالات الشعر وتسريحاته، فيهملن العناية الأساسيّة بفروة الرأس. ولكن، في الواقع، الأخيرة هي الأساس! ولا تتمحور العناية بها حول حمايتها من العوامل البيئيّة الخارجيّة وحسب كأشعّة الشمس مثلاً، إنّما أيضاً من الآثار التي نفرضها عليها من خلال الصبغات والتسريح بالأدوات الحراريّة. 

الانتباه إلى نوعيّة الشعر
تماماً كما تأخذين في الاعتبار نوع بشرتك حين تختارين لها المنتجات المناسبة، فكّري في نوعيّة فروة رأسك وشعرك حين تنتقين العلاجات. هل هي دهنيّة أو جافّة أو حتّى عاديّة؟

العلاجات الدوريّة أساسيّة
بعد الإشارة إلى ضرورة اختيار المنتجات المخصّصة لاحتياجات شعرك، يحين وقت علاج فروة الرأس. ولتحقيق هذه الغاية، لا بدّ من التفكير في منتجات العلاج قبل منتجات التصفيف. على سبيل المثال، لا بدّ من تغذية الشعر عبر الأقنعة والأمصال التي تختلف تركيباتها ومكوّناتها لتضمن الترطيب والإشراق والصحّة الأفضل لشعرك. ففيما تحضّرين مثلاً الأطباق للمائدة الرمضانيّة مساءً، طبّقي قناعاً ودعيه يعكس تأثيراته الإيجابيّة طوال المدّة الزمنيّة المحدّدة. 

للرذاذات دور جوهري
كثيرة هي الرذاذات التي تقدّمها العلامات التجاريّة لشعرك، وذلك بغية ضمان تألّقه طوال الوقت. وسواء كنت محجّبة أم لا، تحتاجين من دون شكّ إلى رذاذ يعزّز ترطيب شعرك ويمنع تكسّره أو تجعّده من جهة أي في حالة الحجاب، كما ويحمي من أشعّة الشمس والهواء من جهة ثانية أي إذا كنت غير محجّبة. 
وبالإضافة إلى الرذاذات، لا تكتمل العناية بالشعر من دون الزيوت، فلهذه الأخيرة قدرة هائلة على الترطيب! ولكن، انتبهي دائماً إلى كيفيّة استخدامها وتردّده إن كانت فروة رأسك دهنيّة لئلّا تنعكس آثارها سلباً عليك.

كيفيّة التطبيق
على الرغم من ضرورة تطبيق علاجات الشعر بشكل دوري لحمايته تماماً من آثار الصيف والشمس والحرارة المرتفعة وحتّى مستويات الرطوبة، لا بدّ من الانتباه دائماً إلى عدم الإفراط بها لئلّا تؤثّر سلباً على الشعر وتسلب منه العناصر والزيوت الطبيعيّة الضروريّة لصحّته. 

ماذا عن العلاجات والمكوّنات الطبيعيّة؟
أشارت Turner إلى أنّها تفضّل اختيار المستحضرات المرتكزة في تركيباتها إلى المكوّنات الطبيعيّة، مع الإشارة إلى تكاثرها في عالم منتجات الشعر. فكثيرة هي المستحضرات التي تأتي حاليّاً خالية من السيليكون والبارابين والصبغات الاصطناعيّة لتضمّ بدلاً من هذه العناصر المضرّة أخرى صحيّة كالزيوت الطبيعيّة مثل زيت الأفوكادو وزيت الأرغان وزيت جوز الهند، بالإضافة إلى الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تحمي جميعها الشعر. 

نصائح إضافيّة عند التصفيف
بعد التفكير في علاج فروة الرأس والحفاظ على صحّتها، ننتقل إلى التصفيف لأنّه جزء أساسي من جمال إطلالة المرأة. وإلى جانب الرذاذات والمنتجات التي تحافظ على التألّق والإشراق طويلاً، تنصح Turner بتجفيف الشعر بشكل طبيعي أقلّه مرّتين في الأسبوع كما وبتبديل أنواع الشامبو والمنعّم من وقت إلى آخر وفقاً لاحتياجات الشعر.