اعتقادات خاطئة عن تساقط الشعر

تساقط الشعر مشكلة شائعة تعاني منها كثيرات. غير أنّ المعلومات المرتبطة بهذه المسألة الجمالية كثيرة، من دون أن يكون بعضها صحيحاً. لذلك، تسلّط الخبيرة في تساقط الشعر ماريا إغليزو الضوء على 5 اعتقادات خاطئة عن هذه الظاهرة.

تجمعين الأغراض النادرة؟ تعرّفي على زجاجة Goutal Paris

1- الحياة في دبي تتسبّب في تساقط الشعر: تسمعين كثيراً أنّ نوعية الماء في دولة الإمارات تندرج ضمن قائمة أسباب تساقط الشعر. ولكن، في الواقع، قد تؤثّر البيئة على تغيّر نوعية الشعر وملمسه من دون أن تؤدّي إلى تساقطه.

2- لا يرتبط تساقط الشعر سوى مع التقدّم في السنّ: ليست هذه المعلومة صحيحة لأنّ تساقط الشعر قد يحدث في أي مرحلة عمرية. انطلاقاً من ذلك، لا بدّ لنا أن نراقب جميعنا سماكة الشعر وامتلاءه بشكل دوري، وذلك لنلاحظ أي تفاقم في المشكلة لاستشارة اختصاصي يساعدنا على الحدّ منها.

3- التوتّر سبب من أسباب تساقط الشعر: المعلومة هذه صائبة إلى حدّ ما، علماً أنّه من الأسباب الموقّتة لهذه المشكلة. وفي هذا الإطار، لا بدّ من الإشارة أيضاً إلى أنّ زيادة الوزن أو المعاناة من مشكلة صحية كبيرة قد تتسبّب أيضاً في تساقط الشعر.

4- الإكثار من تمشيط الشعر يؤدّي إلى تساقطه: خطأ كبير لو اعتقدت أنّ كثرة تمشيط الشعر سبب من أسباب تساقطه. فتنظيف الشعر الرطب بالفرشاة الخاطئة قد يؤدي إلى نزع الشعيرات من جذورها. بالتالي، حاولي اختيار مشط واسع الأسنان لاستعماله مباشرةً بعد الاستحمام.

5- ما من علاجات لمشكلة تساقط الشعر: خطأ، فلكلّ مشكلة جمالية حلول خاصّة بها. وفي هذا الإطار، تتقدّم منتجات كثيرة تقوّي الشعر وتحدّ من تساقطه.

Dior تطلق حساباً جديداً على إنستغرام

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من العناية بالشعر