9 أخطاء قد ترتكبينها عند تطبيق ماسكات الوجه

العناية ببشرة الوجه روتين أساسي في حياة كل امرأة منّا. ولنحافظ على صحّتها ورونقها، نسعى باستمرار إلى استعمال مختلف المنتحات والمستحضرات صباحاً ومساءً كما ونلجأ إلى علاجات مختلفة دورياً جزء منها في المنزل وجزء آخر في العيادات الجمالية.

وفي الحالات جميعها، يُعدّ تطبيق الماسكات خطوة لا غنى عنها! ولكن، هل تساءلت يوماً إن كنت تقومين بالخطوة هذه من دون أخطاء؟

لا شكّ في أنّ الماسكات تفيد في علاج مشاكل متعدّدة في البشرة كمشكلة المسام مثلاً والفرط في إنتاج الزهم للبشرة الدهنية والجفاف...، غير أنّها قد تدفع البشرة أيضاً إلى الاستمتاع بتجربة سبا مثالية حتّى في المنزل.

ولتحقيق ذلك، لا بدّ أن تبتعدي تماماً عن هذه الـ9 أخطاء عند تطبيق الماسكات فتصلي معها إلى الاستفادة القصوى.

  1. لا تأخذين في الاعتبار نوع بشرتك أو احتياجاتها: تماماً كما تفكّرين في اختيار المنظّف والمرطّب استناداً إلى نوع بشرتك واحتياجاتها، اتّبعي المفهوم ذاته للماسكات. فلو كانت بشرتك دهنية مثلاً، اختاري ماسكاً يعزّز المظهر المات. أمّا إن كانت جافة، فالماسك المرطّب هو الخيار الأفضل. لذلك، لا تختاري الماسكات التي لاقت إعجاباً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي وحسب، بل فكّري في بشرتك وفي ما تحتاج إليه لتفيديها تماماً.
  2. لا تنظّفين بشرتك قبل تطبيق الماسك: قبل تطبيق أي ماسك، تأكّدي من تنظيف بشرتك وجهك وتجفيفها تماماً، وإلا تضعين القناع فوق طبقة من الزيوت والأوساخ والبكتيريا. ويمكنك حتّى بعد غسل الوجه تمرير قطنة مغمّسة بالتونر بتنظيف أفضل.
  3. تطبّقين الماسك بيدين متّسختين: لا يكفي أن تتأكّدي من نظافة بشرة وجهك قبل تطبيق القناع، إنّما لا بدّ أيضاً من تنظيف يديك لمنع نقل البكتيريا والزيوت منهما إلى وجهك. ولنتيجة أفضل، يمكنك الاستعانة بفرشاة خاصّة لتوزيع المستحضر على وجهك.
  4. تكثرين من المنتج: لا تعتقدي أنّ الإكثار من الماسك على وجهك أي تسميك الطبقة على بشرتك يعد بنتائج أفضل. ففي الواقع، يكفي أن تضعي طبقة واحدة معتدلة ومتساوية على مختلف مناطق الوجه.
  5. تضعين الماسكات الورقية كما هي: في مرات كثيرة، وقبل الشروع في وضع ماسك ورقي، تلاحظين أنّ حجمه أكبر من وجهك. فلا تضعيه إذاً كما هو، بل اعمدي إلى قصّه ليناسب وجهك، فلا تنزعجي منه قطّ.
  6. تطبّقين الماسكات خلال النهار فقط: صحيح أنّ بعض الماسكات تحتاج أحياناً إلى انتباه تام كماسك الفحم على سبيل المثال، يُخصّص البعض الآخر للتطبيق الليلي، وذلك لإتاحة الوقت الكافي لامتصاص المنتج تماماً.
  7. تتركين القناع مدةً طويلة: لا تقتقدي أنّ الماسك الذي تتركينه فترة أطول من اللازم يفيد بشرتك أكثر. فلا بدّ لك دائماً أن تتبعي إرشادات العلبة.
  8. تنسين ترطيب بشرتك بعد الماسك: بعد الانتهاء من تطبيق الماسك، ضعي المرطّب على بشرتك واختاريه بتركيبة خفيفة.
  9. تنسين تطبيق الماسكات دورياً: لا تعمدي إلى تطبيق الماسكات من وقت إلى آخر وحسب، بل اتّبعي هذا الروتين دورياً مرّة أو مرّتين كل أسبوع.
  10. لم تجرّبي تطبيق ماسكات مختلفة في آن: هل جرّبت تطبيق ماسكات مختلفة في آن؟ يعني هذا أن تضعي على عينيك ماسكاً مخصصاً لهما وعلى شفتيك أيضاً والأمر سيّان بالنسبة إلى المناطق الأخرى في الوجه بحسب حاجة كل منها.

اقرئي أيضاً: فوائد الشاي الأخضر لبشرتك ومستحضرات تغتني به