حافظي على رطوبة بشرتك لتبعدي عنها الأمراض

لو كنت من محبّات رياضة السباحة وتحرصين على ممارستها طوال أشهر العام، اقرئي جيداً النصائح التي تقدّمها لك الدكتورة إيفانا جانبيه، اختصاصية الأمراض الجلدية في كوزمسيرج، إذ تشدّد على أهمية الحفاظ على رطوبة البشرة وتسلّط الضوء على بعض الخطوات الواجب احترامها.

تبييض الأسنان متاح من المنزل!

لأنّ درجات الحرارة تكون مرتفعة في غالبية أشهر العام في دولنا العربية، لا سيّما في الإمارات العربية المتّحدة، تُعدّ السباحة واحدة من أهمّ الرياضات. غير أنّ المسابح تحتوي غالباً على نسبة عالية من الكلور، ما يتسبّب في امتصاص الماء من الجسم ويؤدي بالتالي إلى شحوب البشرة وجفافها.

إليك أسرار مكياج داليدا خليل في الجلسة التصويرية الخاصة بـ”هيا”

وتقول الدكتورة في هذا الإطار: "تتسبّب السباحة في الأحواض التي تحتوي على مادة الكلور في آثار ضارّة للجلد، وذلك لأنّ الكلور يعمل على إزالة الزيوت الطبيعية من البشرة. وقد يعاني البعض من الطفح الجلدي أو التهيّج بعد السباحة بسبب كمية المياه التي يفقدها الجسم. لذا، من الضروري الحفاظ على رطوبة الجسم قبل السباحة وبعدها لتجنب الأمراض الجلدية الخطيرة".

انطلاقاً من ذلك، اتّبعي هذه النصائح السريعة:

قبل النزول إلى المسبح للسباحة، استحمّي لتحمي بشرتك من امتصاص المواد الكيميائية الضارة.

اشربي المياه بانتظام لتضمني عدم انخفاض نسبته في جسمك.

استخدمي كريمات تقي من أشعّة الشمس وتقاوم الماء في آن، وهكذا تشكّلين من خلالها على بشرتك حاجزاً يمنع الكلور من تخطّيه والتسبّب بالجفاف.

رطّبي بشرتك بعد السباحة من دون إهمال، على أن يكون المنتج الذي تستعملينه ذا نوعية جيدة.

استعيدي رطوبة بشرتك من خلال محلول مائي.

جرّبي العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية الذي يساعد على تحسين مظهر البشرة.

طبّقي أقنعة الترطيب لإمداد بشرتك بما تحتاج إليه لتحافظ على رونقها.