جهّزي بشرة شابّة ومشرقة للاحتفال بالعيد

لأنّ الاحتفال بالعيد بإطلالة شابة وجذّابة ينضمّ إلى أولويات كل امرأة عصرية، اخترنا أن نسلّط الضوء اليوم على تقنية الموجات فوق الصوتية عالية التركيز (HIFU) التي تعدّ حلاً مثالياً لشدّ البشرة والحصول على نتائج فورية فعّالة. فهذه التكنولوجيا الحديثة تشتهر بقدرتها على تعزيز إنتاج الكولاجين داخل البشرة ومقاومة الترهلات الجلدية، ما يجعلها بديلاً رائعاً لعلاجات الشدّ الجراحية.

بالفيديو: لوك مميّز وسهل لإطلالة العيد

وينضمّ هذا العلاج الثوري إلى باقة الخدمات التي تقدّمها عيادة كايت للبشرة في دبي. وفي هذا الإطار، قالت الدكتورة تبسم المتخصصة في الأمراض الجلدية: “تعمل الموجات فوق الصوتية عالية التركيز بشكل أساسي على تحفيز وزيادة إنتاج الكولاجين في الخلايا الجلدية من خلال دعم وإصلاح الكولاجين الموجود وتنشيط الدورة الدموية، ما يعني الحصول على بشرة مشدودة وناعمة مفعمة بالشباب والنضارة. وأكّدت التجربة أن النتائج المثالية تظهر في حال الجمع بين هذا العلاج والحلول الأخرى لمقاومة علامات التقدم في السن، بخاصّة تقنية تردّدات الراديو والخيوط الدقيقة لشد الوجه والبوتوكس والفيلر، لتعمل معاً بفعّالية كبيرة لرفع وشدّ البشرة…”.

روان بن حسين…مؤثّرة من نوع آخر

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه التقنية تعمل على 3 مستويات:

  • توفير طاقة عالية التركيز لتصل الحرارة مباشرةً إلى طبقات الجلد العميقة من دون تسبيب أي ضرر للأدمة.
  • حدوث اهتزازات بين جزيئات الأنسجة في المنطقة المستهدفة وتوليد طاقة حرارية، ما ينشّط طبقات الجلد ويحفّز إنتاج الكولاجين.
  • علاج الجسم للأضرار الصغيرة الناتجة عن العلاج، ما يؤدي إلى نشوء مناطق تخثر حراري تؤدي إلى انكماش الأنسجة وشدّ الجلد.

القفاطين البيضاء لإطلالة مشرقة

ولا بدّ لك أنّ تعلمي أنّ التحسنات تظهر بشكل فوري، فتكشف البشرة عن مظهر شبابي أكثر وأكثر مع مرور الأيام.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من العناية بالبشرة