تغسلين وجهك، ولكن…

الصورة مأخوذة من Phocalmedia

“لا تحتاج النساء طبعاً إلى من يؤكّد لهنّ على أهمية غسل الوجه”، هذا ما تعتقدينه، إلا أنّ إحدى الدراسات الحديثة أظهرت مؤخراً أنّ 50% من النساء فقط يحرصن على غسل أوجههنّ بشكل يومي. وضمن هذه النسبة المفاجئة بعض الشيء، كثيرات هنّ اللواتي يقعن في هفوات تسيء إلى هذا الروتين الضروري ولا تضمن للبشرة الاستفادة الكاملة.

اقرئي: لهذه الأسباب تظهر البثور… فلا تتفاجئي

ففي الواقع، تعتقد كثيرات مثلاً أنّ غسل الوجه هو الخطوة الأنسب للتخلّص من الماكياج الذي نتألّق به. ولكن، انتبهي! إليك الخطوة المثلى، قبل الشروع في غسل الوجه، تحتاجين إلى إزالة الماكياج باستخدام المستحضر المناسب أو المناديل المناسبة التي تبتاعينها من علامتك الجمالية المفضّلة. وإن تساءلت عن السبب، فاعلمي أنّ الغسول الذي تستخدمينه يحتاج إلى ملامسة البشرة بشكل كامل والوصول إلى طبقاتها. بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنّك، لو لم تتخلّصي من الماكياج، سيتطلّب منك غسل وجهك وقتاً إضافياً لإزالة الماسكارا وغيرها من المستحضرات.

وقبل الانطلاق في الغسل، أمر ضروري تنساه كثيرات ألا وهو غسل اليدين والتأكّد من نظافتهما قبل ملامسة الوجه بهما. لذلك، احرصي على القيام بذلك من اليوم وصاعداً.

علاوةً على ذلك، على المرأة أن تختار الغسول الخاص بها بطريقة ذكية. فالقاعدة الأولى هي اختيار المنتج اللطيف الذي لا يخلّف جفافاً على البشرة. ويرتكز الاختيار أيضاً على نوع البشرة، فلو كانت دهنية، تناسبها تركيبة الجل التي تساعد في التخلّص من آثار الزيوت والواقي من الشمس وبقايا الماكياج. وانتبهي دائماً إلى قراءة المكوّنات التي تدخل إلى التركيبة، لا سيّما إن كانت بشرتك حساسة، وذلك لتتفادي أي نوع من التفاعلات.

اقرئي: هكذا أختار فرشاة الشعر المناسبة

ويوافق الخبراء جميعهم على ضرورة غسل الوجه مرّتين في اليوم، صباحاً ومساءً. ففي المساء، يتجدّد الزهم في البشرة التي تحتاج إلى أن تكون نظيفة وجاهزة لتطبيق مستحضرات الليل التي تأخذ وقتها الكامل لتعكس فعاليتها. بالإضافة إلى ذلك، تحتاجين إلى غسل وجهك مساءً لتتأكّدي من التخلّص من كل الآثار التي علقت على البشرة في أثناء اليوم.

واعلمي أنّ أصابعك هي الأداة المثلى لغسل وجهك، فهي توفّر له نوعاً من التدليك ما يعزّز الدورة الدموية. ولا تعتقدي أنّ الإفراط في غسل الوجه خطوة صائبة، إذ قد ينعكس سلباً ويؤدي إلى نتائج أنت بغنى عنها.

اقرئي: استوحي ماكياج السموكي من النجمات

وعند الانتهاء من الغسل، تأكّدي من التخلّص من آثار الغسول جميعها، مع الإشارة إلى ضرورة اللجوء إلى المياه المعتدلة حرارتها.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من العناية بالبشرة