تعرّفي أكثر على البشرة المختلطة

الصورة مأخوذة من Shutterstock


لا شكّ في أنّك تسمعين كثيراً عن البشرة المختلطة، غير أنّك لا تعين ما هي بالتحديد إذ غالباً ما تقرئين معلومات عن البشرة الدهنيّة أو تلك الجافّة. لذلك، اخترنا أن ندخل معك في هذا العالم لنعرف ما هي البشرة المختلطة تحديداً ونطّلع على أفضل سبل العناية بها.

البشرة المختلطة هي أحد أنواع البشرة، غير أنّك  لا تعرفين الكثير عنها حتى إنّك قد تكونين من اللواتي يتمتّعن بها من دون أن تدركي ذلك. وقبل أن نتناول موضوع كيفيّة الاهتمام بها، لا بدّ أوّلاً من تحديدها.

اقرئي: لا تذهبي بعيداً السبا أصبح في منزلك!

ما هي البشرة المختلطة؟

إن كنت تتساءلين ما هي البشرة المختلطة تحديداً، فاعلمي أنّها مزيج من البشرة الجافّة وتلك الدهنيّة، وهي تتميّز باتّساع المسام وبمظهر لامع في مناطق الجبين والأنف والذقن، مع الإشارة إلى أنّ هذه المناطق تكون عرضة لظهور البثور والرؤوس السوداء. أمّا حول العينين وعند الخدود، فتكون البشرة جافّة أي أكثر عرضة لظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة.

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ البشرة المختلطة تميل أحياناً إلى البشرة الجافّة أكثر من تلك الدهنيّة والعكس صحيح. أمّا إن رغبت في تحديد النوع الذي تتمتّعين به، فعليك زيارة اختصاصيّة لمساعدتك على ذلك.

اقرئي: ما لا تعرفينه عن القناع الأسود

ما هي الخطوات اليوميّة التي تساعدك على العناية بهذا النوع من البشرة؟

في ما يلي مجموعة من الخطوات التي لا بدّ لك من القيام بها مساء كل يوم، فهي أساسيّة للاهتمام بالبشرة المختلطة. لذلك، إن كنت من صاحبات هذا النوع،  لا تهمليها قطّ:

– إنّ مستحضر إزالة الماكياج ضروري للغاية عند الاهتمام بالبشرة المختلطة. لذلك، احرصي على تطبيقه في المساء قبل الخلود إلى النوم، حتى ولو لم تضعي على وجهك أيّ مستحضرات طوال اليوم. وتجدر الإشارة إلى ضرورة تطبيقه على

منطقة العنق أيضاً.

– لترطيب البشرة المختلطة، اختاري مستحضراً تقدّمه لك إحدى العلامات الشهيرة للبشرة المختلطة

أو العاديّة. واعلمي أنّه لا بدّ لك من تطبيقه مرّتين كل يوم، صباحاً ومساءً.

– من الضروري أن تختاري أقنعة مغذّية تناسب البشرة المختلطة. أمّا بالنسبة إلى التطبيق، فلا بدّ أن يكون مرّة في الأسبوع أو مرّتين كحدّ أقصى.

اقرئي: حافظي على جمال بشرتك بـ5 طرق سهلة

اختيار المنتجات المناسبة

لا شكّ في أنّ العناية بالبشرة أساسيّة مهما كان نوعها، ولا شكّ أيضاً في ضرورة اختيار مستحضرات تكون عالية الجودة وذات تركيبات مبتكرة ومفيدة. وللبشرة المختلطة على وجه الخصوص، ينصح الخبراء باللجوء إلى المستحضرات اللطيفة.

ماذا عن التقشير؟

يُعتبر التقشير خطوة أساسيّة في روتين العناية بالبشرة المختلطة. غير أنّه لا بدّ لك من الابتعاد عن المستحضرات ذات التأثير القوي، لأنّها قد تسبّب ردّ فعل سلبيّاً بدلاً من تحقيق النتائج التي ترغبين فيها، ألا وهي التخلّص من الجلد الميت وإتاحة فرصة  لتجدّد البشرة.

اقرئي: فوائد ذهبية لخشب الصندل على البشرة

وماذا عن تنظيف البشرة؟

حين ترغبين في اختيار المستحضرات الخاصة بتنظيف بشرتك، الجئي إلى تلك التي لا تحتوي في تركيباتها على الصابون، فهذا الأخير يؤثّر سلباً على البشرة المختلطة إذ يزيد من جفافها وقد يؤدّي إلى تهيّجها.

وبالنسبة إلى استخدام التونر، لا بدّ لك من تطبيقه، على أن تختاري تركيبة خالية من الكحول والمواد المعطّرة، وذلك لتحافظي على صحّة البشرة المختلطة من دون أن تتسبّبي بتهيّجها أو تأثّرها سلباً بأيّ من المكوّنات.



شاركينا رأيكِ