الفحص الذاتي لسرطان الجلد ضروري الآن أكثر من قبل!

انقضى شهر مايو هذا العام بسرعة كبيرة وها قد شارفنا على نهايته بعد أيام قليلة. فقد تزامن هذه المرة مع الشهر الفضيل، فانصبّ تركيز الجميع على الصيام، بخاصّة في ظل الأجواء الاستثنائية التي تحيط بنا.

فقد غاب عن بال كثيرات منّا أنّ شهر مايو هو شهر التوعية من سرطان الجلد، على الرغم من أنّ الأمر هذا مهمّ للغاية نظراً لتعدّد مشاكل البشرة التي نلاحظها بسبب الحجر وعدم التعرّض لأشعّة الشمس والاضطرار إلى وضع الأقنعة والكمّامات، ومنها ظهور البثور على سبيل المثال.

وبسبب الإجراءات الوقائية وتدابير الحظر المفروضة على حياتنا الاجتماعية حالياً، نعلم أنّ القيام بالزيارة الدورية إلى الاختصاصي الجلدي غير ممكنة إلا في حالات الضرورة. لذلك، يبقى الأهمّ أن ننتبه إلى صحّة بشرتنا ونحن في المنزل. ويعني هذا أن نتتبّع باستمرار حالتها الخارجية ونراقب ظهور أي تفصيل غير اعتيادي قد يكون دلالةً على الإصابة بحالة صحية غير مرغوب فيها.

ولأنّ الحجر المنزلي علّمنا أموراً كثيرةً كصبغ الشعر مثلاً أو حتّى قصّه كما والحصول على جلسة سبا في المنزل، لا شكّ في أنّك تستطيعين تعلّم كيفية إجراء الفحص الذاتي للتأكّد من صحّة بشرتك وتفادي الوقوع في فخّ سرطان الجلد.

الوقاية أفضل من ألف علاج! لذلك، القيام بالفحص الذاتي مرّة كل شهر ضروري للغاية!

راقبي على بشرتك وجود أي بقعة سوداء أو بنية أو حمراء أو بيضاء أو زرقاء غير عادية يتجاوز محيطها الـ6 ملمترات، كما وراقبي أيضاً تغيّرها على مدى الأيام سواء بالحجم أو الشكل أو اللون. بالإضافة إلى ذلك، انتبهي إلى البقع أو البثور التي لا تختفي مع الوقت والتي تسبّب لك باستمرار حكّة أو نزيف دمائي أو احمرار.

والفحص هذا أجريه على كامل مناطق جسمك ووجهك، حتّى استعيني بالمرآة لتتأكّدي من رؤيتك للأماكن جميعها. ويمكنك أيضاً اللجوء إلى مجفّف الشعر لتتفحّصي جلد رأسك لأنّه يتيح تطاير الشعيرات لتري الفروة بشكل أفضل.

اقرئي أيضاً: ماسكات طبيعية لترطيب البشرة في المنزل