Touche Éclat ثورة في عالم المكياج

خلال حقبة ساد فيها كريم الأساس السميك والكونسيلر الثقيل، جاء قلم تعزيز الإشراق Touche Éclat من YSL Beauté في العام 1992 ليحدث ثورة في عالم المكياج. ولم تكتفِ الدار بالنجاح الذي حقّقته حينها، إنّما تابعت تطويره ليشمل اليوم مجموعة تحمل الاسم ذاته. 

مستحضر سبّاق


في العام 1992، وداخل مختبرات الدار الجماليّة، تعاونت المديرة الإبداعيّة Terry de Gunzburg مع Yves بنفسه لتبتكر تركيبة لم يسبق لها مثيل، فقدّمت للمرأة قلماً يعزّز إشراقة وجهها مع تطبيق سهل بفضل رأسه العملي والدقيق.

تدرّجات إضافيّة


إثر النجاح الباهر الذي حقّقه هذا القلم في أوساط الجمال وبعد أن بات خيار النجمات الأوّل، عمدت YSL Beauté في العام 2016 إلى تقديم تدرّجات ملوّنة منه تضمن تصحيح مختلف البقع والشوائب في الوجه كما وتوحيد لون البشرة لإطلالة مثاليّة.

إشراق من نوع آخر


لم يعد Touche Éclat مجرّد قلم لتعزيز الإشراق إنّما اسم مجموعة كاملة تقدّم الدار من خلالها كريم الأساس Touche Éclat Le Cushion ومركّز الإشراق السائل Glow Shot وغيرهما. ومع هذه المجموعة، تكون المرأة مستعدّة للتوهّج في كلّ آن.