ممثّلة هوليوودية جديدة تدخل عالم العطور

دائماً ما تستفيد النجمات من شهرتهنّ لتسليط الضوء على قضايا كثيرة من الحياة الاجتماعية. فمنهنّ من تسخّر جهودها لمساعدة اللاجئين في مختلف البلدان ومنهنّ من تختار باستمرار التحدّث عن مشاكل نواجهها في حياتنا العصرية كالتغيّر المناخي واللامساواة الاقتصادية وغيرهما...

أمّا الممثّلة الهوليوودية الشهيرة ميشيل فايفر، فأرادت أن تدخل العالم الجمالي وتحديداً عالم العطور، وهي تحمل قضية الشفافية في هذه الصناعة. فالنجمة التي اشتهرت بأدوارها في Scarface وBatman Returns وWhat Lies Beneath أزاحت الستار عن العلامة التجارية العطرية الخاصة بها باسم Henry Rose.

وHenry Rose هو مزيج الاسمين المتوسّطين لولدي فايفر. وتقدّم العلامة مجموعة من خمسة عطور مختلفة تتيح للنساء والرجال على حدّ سواء التألّق بها. وخدمةً لقضية الشفافية، تأتي جميعها في عبوة شفّافة مع بطاقة عُدّدت فيها المكوّنات المستعملة جميعها. ولا بدّ من القول أيضاً إنّ العبوة صُنّعت من 90% من الزجاج المعاد تدويره وإنّ السدادة مصنوعة من الصويا.

وعن هذه الخطوة، تقول فايفر: "جاءتني فكرة Henry Rose حين رزقت بطفلي الأوّل. ولم أعد أبحث عن المنتجات الأصحّ، إنّما عن المنتجات التي لا تقلّ جودة عمّا اعتدته...".