في يوم المرأة الإماراتية: 5 نساء إماراتيات يتركن بصمةً مميّزة في عالم الجمال

في 28 أغسطس من كل عام، تحتفل الإمارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية التي تُعدّ عنصراً جوهرياً في بناء المجتمع من حولها. والمرأة هي الشابة والزوجة والأم، هي العاملة والموظّفة والطموحة والحالمة.

امرأة اليوم تُعرف بذكائها وحنكتها، بحبّها للعيش والتحليق عالياً نحو طموحاتها، بقدرتها على الإمساك بزمام الأمور وعلى تولّي مهام مختلفة ومتعدّدة من دون تذمّر... امرأة اليوم تُعرف بقدرتها على تحقيق التوازن بين مسؤولياتها وبين اهتمامها بنفسها وجمالها وإطلالتها.

والمرأة الإماراتية بالتحديد تترك بصمة خاصّة بها أينما تواجدت، وتحقّق بنفسها نجاحات يتحدّث عنها العالم برمّته. ولذلك، نحتفل بها كل يوم وليس فقط في 28 أغسطس.

وقد اخترنا اليوم أن نسلّط الأضواء على 5 نساء إماراتيات ناجحات رسمن خطاً مميّزاً لهنّ في عالم الجمال.

نور التميمي، مؤسّسة صالونات Bedashing Beauty Lounge

دخلت التميمي عالم الجمال عن طريق الصدفة، إذ كانت تعمل في مجال المال والبنوك ثم في مجال الديكور كهواية. ولكن، بعد أن اقترحت عليها صديقتها افتتاح صالون متخصّص للعناية بالأظافر بطريقة احترافية، راقت لها الفكرة بخاصّة أنّها امرأة تحب الجمال وتتابع الصيحات. صالونات Bedashing Beauty Lounge تتوزّع حالياً على أكثر من 10 فروع وتسعى إلى تقديم خدمات تنافس أهمّ الصالونات العالمية. وبالعودة إلى نور، سيدة الأعمال الناجحة والواثقة من نفسها، تقول إنّ إدارة الوقت هي أساس نجاحها وقدرتها على الموازنة بين أسرتها مع 5 أولاد من جهة وعملها من جهة ثانية، حتّى أنّها تخصّص يوماً من أيام الأسبوع لتلبية احتياجاتها الشخصية.

آمنة الحبتور، صانعة العطور ومؤسّسة ماركة Arcadia Fragrances

استلهمت آمنة الحبتور ماركتها Arcadia من ذكريات والدتها الراحلة، إذ مكّنتها النفحات مرّات عدّة من استذكار لحظات قضتها معها. ولأنّها أحبّت دائماً فكرة تخليد لحظة معيّنة في أريخ، بدأت ابتكار خلطات خاصة بها. وتقول آمنة إنّ علامتها Arcadia مميّزة في المنطقة العربية لأنّها تتمتّع بالأصالة، علماً أنّ كلمة "Arcadia" تشير إلى فكرة الوجود الكامل. وليست آمنة امرأة أعمال وحسب، إنّما زوجة وأم أيضاً، وهي تصمّم باستمرار على التوفيق بين أسرتها وعملها.

د. لميس حمدان، مؤسّسة ماركة Shiffa لمستحضرات العناية بالبشرة

هي طبيبة إماراتية دفعها حبّها لطب الأمراض الجلدية إلى تأسيس ماركتها الخاصة Shiffa التي تقدّم لبشرة الوجه والجسم تركيبات طبيعية ذات جودة عالية. في العام 2002، قدّمت أول مستحضر يحمل توقيعها وهو زيت للمرأة الحامل، وقد حقّقت من خلاله نجاحاً كبيراً. وكانت حمدان قد حصدت سابقاً لقب أفضل إمرأة أعمال رائدة في حفلة توزيع جوائز الشّيخ محمد بن راشد لروّاد عالم الأعمال الشّباب، ما سلّط الضوء أكثر على علامتها والمنتجات التي تقدّمها.

نورا سعيد وسالي الخطيب، مؤسّستا ماركة Lash Dubai

نورا سعيد وسالي الخطيب هما شابتان إماراتيان جمعتهما الصداقة حول تأسيس ماركة Lash Dubai. فبالنسبة إليهما، ابتُكرت الرموش الاصطناعية خصّيصاً للنساء في الشرق الأوسط، إذ يتمتّعن بعيون كبيرة تليق بها. ومنذ إطلاق ماركتهما في العام 2014، أصبحت واحدة من أنجح الماركات في المنطقة.

اقرئي أيضاً: في يوم المرأة الإماراتية: مصممات إماراتيات لمعن في عالم الموضة