Lancôme تختار أصغر سفيرة جمالية لها

على الرغم من صغر سنّها، نجحت المغنية والممثّلة الأميركية الشابة زيندايا في شقّ مسيرة خاصّة بها وفي طبع بصمة مميّزة في عالم المشاهير والنجوم. ويبدو أنّ العام 2019 هذا يخبّئ لها مفاجآت كثيرة سترفع مكانتها إلى مستوى أفضل وأهمّ.

عطر JOY من Dior… سحر وفخامة لا غنى عنهما

فبعد تعاونها الأوّل مع تومي هيلفيغر Tommy Hilfiger وبعد إطلاق مجموعة خاصّة بذلك Tommy x Zendaya بالكامل، أعلنت الدار العالمية الشهيرة لانكوم Lancôme أنّها اختارت بنفسها زيندايا لتكون سفيرة جمالية لها. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ زيندايا تكون بذلك السفيرة الأصغر في الدار، إلى جانب تايلور سويفت وجوليا روبيرتس وغيرهما.

أيّ دولة حصدت المركز الأوّل في حبّ العمل؟

وعن هذا التعاون الجمالي أو هذا المنصب الجمالي الجديد، تقول زيندايا: “إنّه لشرف كبير أن أستطيع تمثيل علامة كلانكوم Lancôme والانضمام إلى مجموعة رائعة من النساء. فالعلامة تعكس الأناقة وأعتقد أنّها المكان المثالي لي فيما أنتقل إلى مرحلة البلوغ أي إلى مرحلة جديدة من حياتي ومهنتي ونضوجي”.

فلننتظر لنرى ماذا تخبّئ لنا زيندايا من مفاجآت جمالية وغير جمالية!

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار