البوتوكس بين السلبيات والإيجابيات

الصورة مأخوذة من Phocalmedia


تعدّ حقن البوتوكس من العلاجات الجمالية الأكثر انتشاراً في أيامنا الحالية، سواء في منطقتنا العربية أو في بلدان العالم الأخرى. فكثيرات هنّ النساء اللواتي يلجأن إليها للتخلّص بشكل أساسي من الخطوط الرفيهة والتجاعيد في مختلف أنحاء الجسم أو الوجه. ونعلم جميعنا أنّ الحقن هذه باتت أيضاً، ومع تقدّم العلوم والتكنولوجيا، حلاًّ لمشاكل جمالية متعدّدة. وبالنسبة إلى الجمهور، تنقسم الآراء بين من يحبّ البوتوكس ويلجأ إليه باستمرار وبين من يفضّل الابتعاد عنه وتجنّبه قدر الإمكان ما دام قادراً على ذلك.

اقرئي: طبّقي ظلال العيون من دون أخطاء

وفي الحالات جميعها، تبقى لحقن البوتوكس خصائص ترافقه، سواء الإيجابية أو السلبية. فلنتعرّف أوّلاً ما هو البوتوكس تحديداً.

البوتوكس هو مادّة تُستخلص من نوع من أنواع البكتيريا وتُشبه مادة الأستيل كولين المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الأعصاب إلى العضلات. وحين تُحقن هذه المادة في أي علاج، يرتبط البوتوكس بمستقبلات الأستيل كولين في الجسم ويمنع من تقلّص العضلة.

ولو كنت من اللواتي يفكّرن في هذه الحقن، فلا بدّ لك أن تعلمي ميزات البوتوكس وما يقابلها من تفاصيل قد تكون سلبية.

اقرئي: الغرّة المناسبة لشكل وجهك

الإيجابيات:

  • تعتبر حقن البوتوكس عملية بسيطة وسريعة، من دون الحاجة إلى وقت طويل تمضينه في العيادة.
  • لا تحتاجين بعد هذه الحقن إلى التوقّف عن العمل أو عن ممارسة أي نشاط.
  • النتائج سريعة وأكثر من مرضية في الحالات التي تُحقن بها بمهارة.
  • غالباً ما ترضي هذه الحقن من يجرّبها وتدفعهم إلى إعادة اللجوء إليها مرة ومرّتين وأكثر.

اقرئي: ما يجب أن تعرفيه عن ترطيب الشفتين

السلبيات:

  • نتائج هذه الحقن موقّتة وليست نهائية تماماً.
  • قد تظهر بعض الآثار الجانبية كالكدمات أو النزيف من مكان الحقن مثلاً.
  • قد تكون النتائج غير مرضية في حال وقع الطبيب أو الاختصاصي ضحية الخطأ أو الإهمال.
  • قد تكون المادة المستخدمة غير صحية، فتسبّب مشكلات.

انطلاقاً من ذلك، وإن رغبت في اللجوء إلى حقن البوتوكس، تأكّدي أولاً من خبرة الاختصاصي أو الاختصاصية التي تزورينها، واحصلي منها على كل المعلومات التي تحتاجين إليها. ولا تنسي أن تشدّدي على نوع المادة المستخدمة ونظافة الحقن والعيادة بشكل عام.



شاركينا رأيكِ