صديق طفلك الوهمي…هكذا تتعاملين معه

 

في حال لاحظت أنّ طفلك يتكلّم مع نفسه أو يضحك مع شخص لا يراه أحد غيره لا تخافي، بل فكّري في احتمال أن يكون له صديق وهمي اخترعه كي يعبّر عن بعض الأفكار والمشاعر التي تزعجه والتي لا يرغب في قولها صراحةً. من هنا، تعرّفي معنا في ما يلي على كيفيّة التعامل مع هذه الحالة.

يظهر الصديق الوهمي بين سنّ العامين والأربعة أعوام أي حين يبدأ الطفل بالكلام، ويختفي بعدها لفترة قد تستمرّ لأكثر من ثلاث سنوات، ويُلاحظ أنّ الطفل الوحيد يميل أكثر من غيره لإنشاء علاقة وهميّة مع الصديق الافتراضي، كما وقد يكون له أحياناً أكثر من رفيق خيالي واحد.

طفلي يخاف من المياه..فما العمل؟

مشاركة الأفراح والأحزان

حين يشعر الطفل بالوحدة أو الفراغ بسبب انشغال أهله عنه يلجأ إلى الصديق الوهمي كي يشاركه أفراحه وأحزانه وأفكاره ويساعده على التعامل مع انفعالاته وغضبه وتوتّره.

التخفيف من الوحدة

من جهة ثانية، يستمع الطفل إلى رأي صديقه الوهمي ويستشيره في ما يحصل معه ويثق بحكمه، وهو أمر مفيد لأنّ هذا الرفيق يعلّمه معنى المشاركة والتفاعل مع الغير ويخفّف من أنانيّته ووحدته ويساعده على حلّ مشاكله، كما أنّه يشكّل وسيلة لتنمية خياله وفهم أنواع العلاقات بين الناس في مجتمعه.

ماذا يجب أن يشاهد الأطفال على التلفزيون؟

الصديق الوهمي يتحمّل الأخطاء

في بعض الأحيان، يرتكب الطفل أخطاء وينسبها إلى الصديق الوهمي، وفي هذه الحالة عليك أن تكوني حازمة وتعاقبي الطفل على فعلته كي يتحمّل مسؤوليّة أعماله ويخفّف من اتّكاله على رفيقه الخيالي.

تعويض النقص

من جهة أخرى، في حال بالغ الصغير في حديثه مع هذا الصديق واعتماده عليه وابتعد عن والديه ورفاقه وأقاربه كي يظلّ بالقرب منه فهذا يعني أنّ الوقت قد حان للتدخّل وتعويض النقص الكبير الذي يعاني منه الطفل.

ملء الوقت

لذا، من الضروري أن تملئي وقت طفلك وألّا تتركيه وحيداً مع صديقه لفترة طويلة، وفي حال تحدّث عنه أو معه، غيّري مسار الحديث وحاولي شغله بأمور أخرى.

ما هي مضار المشروبات الغازيّة على أطفالك؟

التوبيخ ليس الحلّ

لا تعاقبي طفلك أو تصرخي عليه وتوبّخيه في حال لم يتمكّن من الابتعاد عن صديقه الوهمي، بل دعيه يأخذ وقته حتى يتكيّف مع الحياة من دونه ويجد ما يشغله ويرضيه في الأشخاص من حوله.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من نصائح