بشرة الرضيع أمانة بين يديك فحافظي عليها

تلمسين بشرة رضيعك فتخشين الضغط عليها ولو قليلاً وإيذاءه، إذ هي شديدة الرقّة والنضارة والجمال، ولهذه الأسباب بالتحديد تحتاج إلى عناية خاصة وإلى حمايتها من العوامل الخارجيّة المحيطة التي قد تسبّب لها المشاكل.

كثيرة هي مشاكل البشرة التي قد يعاني منها الرضيع، من الحساسيّة والاحمرار الخفيف إلى التهيّج والإكزيما أو الطفح الجلدي، وهذا أمر طبيعي فبحسب الدراسات، هي أرقّ بثلاث مرّات من بشرة البالغين.

اقرئي: كم كوباً من الماء على المرأة الحامل أن تشرب يومياً؟

التأثر بالحرارة

تتأثّر بشرة طفلك إذاً بشكل أكبر بالحرارة وبالتغيّرات المناخيّة، وبالتالي تحتاج إلى عناية خاصة سواء من ناحية نظافتها أو من ناحية المستحضرات التي تستخدمينها للاهتمام بها.

مستحضرات خاصة

اختاري المستحضرات التي ينصحك بها طبيب الأطفال وليس تلك التجاريّة التي تجدينها في المتاجر الكبرى أو التي تخبرك عنها صديقتك، والتزمي بكميّات قليلة منها لأنّ الإكثار من استخدامها قد يؤدّي إلى تهيّج البشرة أو جفافها.

أهميّة التدليك

إحدى الطرق التي تساعد على بقاء بشرة طفلك ناعمة ورطبة هي تدليكها، لذا ضعي كميّة قليلة من زيت الأطفال أو زيت الزيتون على يديك ودلّكي جلد الصغير بنعومة وبشكل يومي.

اقرئي: عززي حاسة الشم لدى طفلك بخطوات بسيطة

روتين محبّب

ستلاحظين أنّ طفلك يحبّ هذا الروتين ومع الوقت ستجدين أنّ بشرته أصبحت رطبة ونضرة، كما وستساعدينه أيضاً من خلال التدليك على الاسترخاء والاستغراق سريعاً في النوم.

كثرة الاستحمام

كثرة الاستحمام لا تنفع بشرة الطفل كثيرأً بل على العكس قد تؤدّي إلى جفافها بسبب الإفراط في استخدام الصابون والشامبو والمياه. لذا، دعي طفلك يستحمّ ثلاث مرّات في الأسبوع، وفي الأيام الباقية استخدمي ليفة رقيقة وكريماً خاصاً لتنظيف بشرته.

حبوب حمراء

أحياناً، تظهر حبوب حمراء على وجه الرضيع نتيجة الحساسيّة على نوع من الحليب، كما ويمكن أن تكون هذه الحبوب نوعاً من الإكزيما يتجلّى كطفح جلدي في كل أنحاء الجسم.

اقرئي: 3 أسرار تتعلمينها من الأهل الذين لا يضربون أطفالهم

بعيداً عن الكريمات

لذا، في حال ظهورها، تجنّبي وضع يديك عليها وقلّلي من عدد مرّات استحمام طفلك فالشامبو قد يؤدّي إلى تكاثرها. وكبديل لذلك، استخدمي فوطة مبلّلة بالمياه وامسحي بها جسم الصغير ووجهه وابتعدي في هذه المرحلة عن الكريمات والصابون والزيوت.

العناية بالملابس

قد تسبّب الملابس وأحياناً الحفّاظات مشاكل في بشرة الرضيع، لذا انتقي النوع الأفضل منها واحرصي على اختيار الأقمشة القطنيّة بعيداً عن النايلون أو الصوف السميك، وقومي بغسل ملابس الطفل على حدة باستخدام صابون خاص كي تنعم أكثر ولا تتأثّر بباقي الأقمشة.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من نصائح