المكمّلات الغذائية ضرورية ولكن

الطفل الذي يتناول مختلف أصناف الطعام باعتدال يحصل على كل احتياجاته من الفيتامينات والمعادن والأملاح والأحماض، وبالتالي لن يحتاج إلى المكمّلات الغذائية، إلا أن معظم الأطفال يعرضون عن أنواع متعددة من الأطعمة وبالتالي عليك مراقبتهم لتعرفي إن كانوا يعانون نقصاً في أحد هذه العناصر وكيفيّة تعويضها من خلال الطعام أو الدواء.

اقرئي: كيندل جينر تستخدم كمّادات العينين لغير الهالات السوداء

فكّري فيها

يجب التفكير بالمكمّلات الغذائية حين يعاني الطفل فقدان الشهيّة أو مشاكل في الجهاز الهضمي، كذلك الحال بالنسبة إلى الأولاد الذين لا يأكلون إلا المأكولات الدسمة والحلويات والشوكولا والمشروبات الغازيّة، والذين لا يتعرضون كثيراً لأشعة الشمس.

اقرئي: 12 نوعاً من الطعام ضرورياً لحمل صحي

بعد سنّ الرابعة

لن يحتاج طفلك إلا في حالات نادرة إلى مكمّلات غذائيّة قبل سن الرابعة، لذلك احرصي على التنويع في المأكولات التي تعوّديه عليها لا سيما الأسماك والحبوب الكاملة والدهون الصحيّة والخضار والفاكهة ومشتقات الحليب.

أعراض

في حال عانى طفلك نقص المناعة ووقع فريسة الأمراض بشكل متكرّر أو كان عرضة لفرط الحركة أو كانت عظامه ضعيفة أو أبدى وهناً جسدياً دائماً وقلّة نشاط، فهذا يعني أنه يواجه نقصاً في أحد العناصر الغذائية وعليك إخضاعه للفحوصات لمعرفة مكمن المشكلة.

اقرئي: هل تعلمين ما هي مخاطر التمييز بين أولادك؟

رأي الطبيب

بعد أن يرى الطبيب نتائج الفحوص، يصف للطفل ما يحتاج إليه، فالتزمي بالتعليمات حول كمية المكملات ووقت إعطائه إياها، ولا تتركيها أمام الصغير كي لا يظنها حلوى ويأخذ منها أكثر من حاجته.

الفيتامينات

تساعد على التخفيف من السلوك العنيف للأطفال وذلك بحسب دراسة أميركية، كما أنها ضرورية للحماية من الأمراض وأهمها الفيتامين A وB وC وD وE.

اقرئي: كــيــف تـوقــفــيــن كذب أولادك؟

البكتيريا

عمل الأمعاء يحتاج إلى بكتيريا مفيدة تتواجد فيها، فهي أساسية للهضم الصحي وامتصاص الطعام وتفعيل عمل الفيتامينات والمعادن، ويمكن الحصول عليها من خلال منتجات غذائيّة تحتوي على Probiotics وتكون مخصصة إمّا للرضّع أو للأطفال الأكبر سنّاً.

الأحماض

الأحماض الدهنية أساسية لتحسين عمل الجهاز العصبي وتطوير القدرات الذهنية لا سيما الانتباه والتركيز والذكاء،  لذلك من المهم أن يحصل الطفل على كفايته منها.

المعادن

وهي كثيرة، نذكر منها الحديد والزنك والنحاس والفلوريد والسلينيوم، ولكل واحد منها دور أساسي في تفعيل وظائف الأعضاء وتحسينها، ومدّ الجسم بحاجته الضرورية منها للحماية من الأمراض والمشاكل الصحية.

محاولات دائمة

من الضروري أن تستمري في محاولة تعويد الطفل على تناول الأطعمة المفيدة له والغنية بالعناصر الغذائية، فهكذا يحافظ على صحته ونشاطه ويستغني عن المكمّلات.

إعداد: خاص هيا
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من نصائح