هل يمكن للمرأة الحامل أن تصوم؟

صحيح أنّ المرأة الحامل لا تحتاج إلى تناول طعام يوازي ضعف ما تستهلكه في الأحوال العاديّة، إلا أنّ احتياجاتها الغذائيّة تتغيّر ويزداد استهلاكها للسعرات الحراريّة وذلك لتحقيق الاكتفاء للجنين الذي ينمو داخلها.

ولذلك حين يحل شهر رمضان تدخل النساء الحوامل في دوامة فهل يمكن أن يصُمن أم أنّ هذا الأمر سيشكل خطراً على صحّتهن وصحّة الجنين؟

مشروبات رمضانية تحميك من العطش والجفاف

تؤكد العديد من الدراسات الطبيّة أنّه يمكن للحامل أن تصوم في حال كانت تتمتّع بصحّة جيّدة ولا سيما في المرحلة الثانية من الحمل أي من الشهر الرابع حتى الشهر السادس. أما قبل، ذلك فإنها تكون معرّضة لمشاكل صحيّة مختلفة منها الغثيان والقيء والإرهاق العام والتعب، وبالتالي سيكون من الصعب عليها الامتناع عن الطعام والشراب لساعات طويلة.

كذلك الأمر في المرحلة الأخيرة من الحمل أي من الشهر السابع وحتى التاسع، إذ يزداد حجم الجنين بشكل كبير فيزيد تعب المرأة ويمكن أن تعاني من ارتفاع في ضغط الدم أو في السكر، لذلك يكون عليها الإكثار من شرب المياه والعصائر الطبيعيّة على مدى النهار، بالإضافة إلى استهلاك الأطعمة المفيدة وإلا فإنّ احتمالات إصابة الجنين والأم بمشاكل صحيّة تزداد بشكل كبير.

5 علاجات جمالية لبشرة مشرقة في رمضان

من هنا فإن المرحلة الثانية من الحمل هي الأمثل للصوم على أن تظل مرتاحة قدر الإمكان وتبتعد عن المجهود العصبي والجسدي وتسارع إلى تناول الطعام في حال أحست بهبوط مفاجئ في مستوى السكر في الدم أو بالغثيان أو بأوجاع شديدة في الظهر والبطن.

كما على الحامل التي تصوم تناول كميات أكبر من الغذاء بالإضافة إلى مكملات الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم، ويجب أن تكثر من تناول البروتين مثل اللحوم الحمراء والأسماك والدجاج بالإضافة إلى الخضار والفواكه والألبان والأجبان والمكسرات النيئة.

استرجعي معنا فساتين زفاف الأميرات في بريطانيا

من جهة ثانية، يحب على الحوامل تجنّب الأطعمة الغنيّة بالدهون والملح والمقالي، كما عليهن الابتعاد عن البهارات والتوابل وعدم استهلاك المشروبات الغازيّة والشاي والقهوة، كي لا يكسبن المزيد من الوزن خلال الشهر الكريم.

إعداد: دينا زين الدين
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من حمل