لهذه الأسباب تناولي الزنجبيل خلال الحمل

الصورة مأخوذة من Phocalmedia

ندرك جميعنا الفوائد الذهبية التي يوفرها الزنجبيل للجسم عند تناوله، وعندما تسمعين خبر حملك تبدأ رحلتك في البحث عن الأطعمة التي عليك تناولها للتمتع بحمل صحي.

لذلك ، نقدّم لك هذا الخبر السار الذي يتعلّق بفوائد تناول الزنجبيل للمرأة الحامل:

اقرئي: 12 نوعاً من الطعام ضرورياً لحمل صحي

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، تعاني كل امرأة من الغثيان والدوار، وللتخفيف من هذا الشعور ننصحك بشرب كوب من الزنجبيل الذي يعمل على تنظيف المعدة من بقايا الطعام التي من شأنها أن تسبب التقيؤ.

بالإضافة إلى ذلك، يسهلّ الزنجبيل عملية الهضم ويحسنّها كما ويعتبر علاجاً فعالاً لإمساك الحمل والغازات ويخفف من أعراض حرقة المعدة.

ومن الطبيعي أنّ يؤثّر الحمل على مزاج المرأة، فشعورها بالتعب يجعلها في مزاج متقلّب، لذلك يحسّن شرب كوب من الزنجبيل مزاجها ويعطيها شعوراً بالراحة والاسترخاء. وينصح بتناوله في الأسابيع الأخيرة من الحمل لأنّه يزيد من انقباضات عضلات البطن وبالتالي يسهل عملية الولادة.

وفي هذا السياق، أجريت العديد من الأبحاث حول فوائد الزنجبيل للحامل، ومنها دراسة على 300 امرأة حامل لم يتجاوز عمر حملهنّ الشهرين تم تقسيمهن إلى مجموعتين الأولى أعطيت مكمّلاً غذائياً، أما المجموعة الثانية فتم تقديم كوب من الزنجبيل لها 3 مرات في اليوم لمدة 3 أسابيع متواصلة.

اقرئي: 7 علامات غريبة تدل على أنك حامل!

وجاءت النتيجة على الشكل التالي: الحوامل اللواتي شربن الزنجبيل لم يعانين من الغثيان والتقيؤء خلال الحمل، فقد كانت نسبة إصابتهن بالغثيان بسيطة مقارنة مع اللواتي تناولن المكملات الغذائية.

وبذلك، يكون الزنجبيل من الأطعمة المضادة للغثيان والقيء ولا يشكل تناوله أي ضرر للحامل أو الجنين، شرط أن يتمّ تناوله باعتدال.

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من حمل