فرح عبايا: فخامة التطريز الأمازيغي


تصميم الأزياء لم يكن شغفها في البداية، لكنها عشقته عندما غاصت فيه، وجعلها تتنفس إبداعاً، ولا سيما عندما مزجت تصاميم العباءة الخليجية الراقية مع فن التطريز الأمازيغي المستوحى من حضارة الجزائر. فشاهدنا قطعاً فريدة ومميزة، لاقت رواجاً وإقبالاً من قبل نساء  دبي، مما أعطى دفعاً قوياً لعلامة الأزياء الراقية “فرح عبايا” التي تقف وراءها المصممة الجزائرية المبدعة هندة عبد الصمد.

بدأت قصة هندة عبد الصمد من مدينة باتنة التي تقع شرق العاصمة الجزائرية، وذلك عندما طلبت منها والدتها أن تتعلم فن الخياطة، إذ تحرص الأم الجزائرية  على أن تتعلم ابنتها حرفة يدوية حتى لو كانت تدرس في الجامعة. وتقول هندة في ما يخص ذلك: ” في البداية، والدتي هي التي اختارت لي أن أتعلم  الخياطة، ودرست فن التصميم في معهد خاص، وعندما دخلت المجال اكتشفت موهبتي”.

تضيف:” بعد زواجي، توقفت عن العمل، خصوصاً مع تزايد مسؤولياتي نحو عائلتي الصغيرة، لكن قبل نحو 5 سنوات، عدت بقوة إلى هوايتي، وأسست العلامة التجارية “فرح عبايا” في مركز وافي مول  التجاري الواقع في إمارة دبي، وهناك بدأت اكتشاف موهبتي الحقيقية، ولا سيما بعد أن تلقيت أصداء إيجابية وإقبالاً لافتاً على تصاميمي من طرف زبوناتي ذوات الثقافة المتنوعة (إماراتيات، عربيات، وأجنبيات)”.

تميز

 التميز هو الذي يحدث الفرق، وهذا هو الشعار الذي رفعته، هندة، حيث أرادت أن تبني عالماً خاصاً لكل زبونة تلتقيها، فهي تركز على التفرد. وفي هذا تقول:” عندما ألتقي زبونتي، أصمم لها قطعة تحاكي شخصيتها، ولن أكرر التصميم، فلكل امرأة أسلوبها الخاص، والمرأة الإماراتية بصفة عامة تبحث دائماً عن التفرد والتميز.  أصمم قطعة واحدة  لكل سيدة وبحسب طلبها، وبما يتماشى و شخصيتها، وذوقها، وهذا هو سر نجاحي”.

تنوع

نشأت هندة في بيئة غنية بالتراث الثقافي، ففي الجزائر تنوع حضاري كبير وعريق، والصناعة التقليدية لها مكانتها، ولذلك فقد نقلت من مسقط رأسها إلى دبي فن التطريزات اليدوية والتي تتميز بتداخل الخيوط الذهبية، على غرار “الخلالة”، المستوحاة من الموروث الأمازيغي، وعندما أضافتها إلى تصاميم العباءة جعلتها  تصاميم فريدة لاقت رواجاً كبيراً.

أفضل الخامات

تحرص هندة على استخدام أفضل الأقمشة والخامات، وقماشها المفضل هو ندى درجة أولى، وعن التشكيلة  الجديدة لموسم ربيع وصيف 2017، تقول:”اخترت تصاميم الهوت كوتور مع التطريزات الذهبية الخفيفة، وهي عباءات يمكن للمرأة ارتداؤها في مراكز التسوق”.

وبالمقابل، تألقت تصاميم هندة في الكثير من عروض الأزياء التي أقيمت في دبي، وأبوظبي، كما أن الكثير من مشاهير مجتمع دبي على وجه الخصوص، تألقن بتصاميمها المميزة من العباءات وفساتنين السهرة، والأزياء التقليدية الجزائرية، وأهم تعاون، هو عندمأ أطلقت تشيكة عباءات مستوحاة من أناقة المذيعة الإماراتية المتميزة دينا آل شرف، وتقول في هذا الشأن:” تعرفت إلى دينا آل شرف في برنامج  “عباية” الذي كان يبث على قناة دبي الفضائية،  وهي امرأة راقية في التعامل،  وهنا، أضفت ذوقها إلى تشكيلة العباءات وكانت تجربة ناجحة”.

للتواصل مع المصممة، يرجى زيارة صفحتها على الإنستغرام: farahfashion_h

img-20161222-wa0001



شاركينا رأيكِ