Chanel تدخل نسيج التويد إلى ساعاتها

ساعة Première Boy Tweed


لم تضع الدار العالميّة Chanel يوماً حدوداً لابتكارها أو لإبداعها، ففي كلّ موسم،

إقرئي أيضاً: كيت ميدلتون تتفوق على لجين عمران وباريس هيلتون ، SUZANNE KALAN سحر المجوهرات الجريئة ، كيف تفوقت الملكة رانيا على بيللا حديد؟

تفاجئنا بتصاميم يتداخل فيها الفنّ بالأنسجة، بالألوان وبالتفاصيل. وها هي، هذا العام، تقدّم لنا نسخة غير مألوفة من ساعاتها Première Boy،

حيث استخدمت فيها نسيج التويد، مع دقة لامتناهية وانتباه شديد إلى التفاصيل. وفي تفصيلها الجديد،

حاكت  Chanel مفاهيم مغايرة للغنى والفخامة والترف. تناسب ساعة  Première Boy Tweed كلّ امرأة عصريّة تبحث عن التجدّد والتغيير.

ساعة Première Boy Tweed

ساعة Première Boy Tweed

ساعة Première Boy Tweed

ساعة Première Boy Tweed



شاركينا رأيكِ