وردة الرياح ابتكار من نوع آخر

1 / 9

  • أنوثة فائقة

  • خاتم من مجموعة Rose des vents

  • خاتم من مجموعة Rose des vents

  • خاتم من مجموعة Rose des vents

  • عقد من مجموعة Rose des vents

  • عقد من مجموعة Rose des vents

  • الوردة هي المحور الأساسي لمجموعة Rose des vents

  • تركّزهذه المجموعة على المدلاة المزينة بالمجوهرات

  • رقّة فائقة


من “غرانفيل” ومن عالم طفولته، انطلق المبدع “كريستيان ديور” إلى المرأة واستقى لها من الابتكار أجمل التصاميم والمجوهرات.

إقرئي أيضاً: خدمة جديدة من ديور اكتشفيها وتألقي ! ،   ديالا مكي في منزل كريستيان ديور ،  ديور ستطلق 7 كتب خاصة بها

ففي حديقة الفيلا، ولد شغف المصمم العالمي. نعم، من نباتاتها وأزهارها كالبليحاء والوردة… وفي مجموعة Rose des vents أو وردة الرياح، عكس تميّزاً ورقّة وأنوثة فائقة، فأذهل ذهن المرأة وأسر قلبها وحبس أنفاسها.

بدأ كلّ شيء في “غرانفيل”، في الفيلاّ التي أمضى فيها “كريستيان ديور” طفولته. تلك الفيلا التي تقع قبالة البحر، والتي بناها في الأصل شخص هاوٍ، تدعى “لي روم” Les Rhumbs أي اتجاهات البوصلة، وهذا الاسم مستوحى من الأقسام الـ 32 لوردة الرياح، وفي الواقع كلّ شيء فيها يدفعك إلى السفر. جزر القنال الإنكليزيّ التي تلوح في الأفق عندما يكون الطقس جميلاً، السفن التي تمرّ بالقرب من التلال شديدة الانحدار قبل الذهاب إلى القارة الأميركية، وصولاً إلى حوض السباحة، في الجهة الخلفية للمنزل، الذي يتميّز قعره بالفسيفساء التي تجسّد نقش وردة الرياح. بدأ كلّ شيء في “غرانفيل” وفي هذه الحديقة بالذات وُلد شغف المصمّم بالأزهار: الزعرور، البليحاء، وبالطبع الوردة، زهرته المفضّلة، التي كان يزرعها بنفسه.

وفي وقت لاحق، في باريس، وبعد أن وجد على الأرض نجمة غامضة بعض الشيء، قرّر “كريستيان ديور” الذي يؤمن كثيراً بالخرافات أن ينشئ دار أزياء خاصة، واعتبر أنّ ذلك هو قدره ومصيره. وانطلق بعد ذلك من باريس، حاملاً في جيبه نجمته الجالبة للحظّ، إلى أصقاع الأرض الأربعة من أجل اكتشاف العالم وتقديم مجموعاته، التي كانت الوردة هي المحور الأساسي فيها.

ونجد كل هذه القصص في مجموعة “وردة الرياح” Rose des vents لـ “فيكتوار دو كاستيلان”. «أردت الانطلاق من فكرة قلادة صغيرة ذات نقش مميّز. وهل من شيء أفضل من المدلاة؟» وفق ما قالته المديرة الفنية في مجوهرات “ديور” Dior. «عدا عن رمز السفر، نجد نجمة “كريستيان ديور” وفكرة شيء جالب للحظّ، ونجد أيضاً الوردة، زهرته المفضّلة. تاريخ المنزل بأسره موجود هنا، في الخلفيّة”.

سواء من الذهب الأصفر أو من عرق اللؤلؤ، من اللازورد أو الفيروز، أو من الذهب الزهريّ والأوبال الزهريّ، تتميّز المجوهرات برقّة فائقة تعيد إلى الأذهان القصص القديمة التي نخبرها من ماضينا المفعم بالحنين والثقة. وفي إشارة إلى حبال البحّارة، نجد شريطاً مجدولاً من الذهب بشكل حبات الأرُزّ، ويحيط بالمدلاة التي تدور ضمن السلسلة حسب تحرّكاتنا، وهي تحمل من جهة المجوهرات الصلبة ومن الجهة الأخرى وردة الرياح. أساور وعقود وقلادات، ولا تشدّد هذه المجموعة على النقوش بل تركّز على المدلاة المزينة بالمجوهرات. « تجسّد “وردة الرياح” Rose des vents أيضاً استعارةً تذكّرنا بالابتكار والتكوين»، على حدّ قول فيكتوار دو كاستيلان. «الابتكار يعني البحث والدوران حول أنفسنا، ثمّ إيجاد نقطتنا المرجعية والانطلاق في الرحلة. الابتكار هو بصمة تجسّد مسار رحلة ثابتة».

خاتم من مجموعة Rose des vents

خاتم من مجموعة Rose des vents

خاتم من مجموعة Rose des vents

خاتم من مجموعة Rose des vents

خاتم من مجموعة Rose des vents

خاتم من مجموعة Rose des vents

عقد من مجموعة Rose des vents

عقد من مجموعة Rose des vents

عقد من مجموعة Rose des vents

عقد من مجموعة Rose des vents

الوردة هي المحور الأساسي لمجموعة Rose des vents

الوردة هي المحور الأساسي لمجموعة Rose des vents

تركّزهذه المجموعة على المدلاة المزينة بالمجوهرات

تركّزهذه المجموعة على المدلاة المزينة بالمجوهرات

رقّة فائقة

رقّة فائقة



شاركينا رأيكِ