هدية خالدة مع رادو


من منا لا تعشق الهدايا المميزة، أو لا تحب أن تهدي شريك حياتها ابتكارات جديدة وملفتة تعبر عن أسلوبه وعما يفضله؟ لن تحتاري هذا الموسم أبداً، فدار رادو للساعات الراقية خصتك بمجموعة مميزة من الساعات النسائية والرجالية ذات التصاميم الجريئة والبارزة التي تليق بالرجل العصري والمرأة العصرية على حد سواء، وبابتكارات أنثوية تلفت الأنظار بشدة إليك، ذات تقنيات متطورة وعالية الجودة تم ابتكارها بحرفية عالية منسوجة من إرث وتاريخ هذه الدار العريقة.

اقرئي: مجوهرات من الزمرد لإطلالة ملوكية

فبأسلوب مميز وجميل، تقدم شركة رادو السويسرية مجموعة رباعية من الساعات الملفتة للأنظار للرجال والسيدات بغية الاستمتاع بالأوقات السعيدة في موسم الأعياد. ونظرًا لهيكليتها المصنوعة من السيراميك فائق التقنية، تتميز هذه الساعات بمظهرها الرائع وبمقاومتها للخدش وخفة وزنها، كما أنها مريحة لمن يرتديها. إنها حقًا أنسب هدية من حيث التصميم والخامة.

وتقدّم الشركة لموسم الأعياد ساعتين أوتوماتيكيتين للرجال من مجموعةDiaMaster Power Reserve، وهما عبارة عن ساعة يد بقطر يبلغ 43 ملم مصنوعة من سيراميك البلازما فائق التقنية أو الأسود المصقول، وهي تزدان بنقوش تشبه أشعة الشمس على الميناء. كذلك، تتألق الساعة باللون الأسود أو الأزرق مع مؤشر احتياطي الطاقة عند موضع الساعة 9. ولقد تم تصميم هذه الساعة لتواصل عملها حتى 80 ساعة عند ارتدائها، وهي جديرة بأن تمنح السعادة لأي رجل يعشق الساعات الميكانيكية.

اقرئي: اختاري له هدية عطرية مميزة

من جهة ثانية، يُضفي الجمع بين أحجار الماس وسيراميك البلازما فائق التقنية تأثيرًا رائعًا تعشقه السيدات في مجموعتي DiaMaster و Tru. وتتسم ساعة True بقطر يبلغ حجمه 30 ملم، وهي تزدان باثني عشرة مؤشرًا من اللماس على الميناء، مما يُضفي عليه لمعانًا برَّاقًا، في حين يتجلى جمال الساعة وتنوعها من خلال تألق العلبة الحاضنة والسوار المصنوعين من سيراميك البلازما فائق التقنية باللون الرمادي الداكن. أما ساعة DiaMaster فهي تُعَد خياراً ممتازاً لعشاق الماس فهي مرصّعة بـ 49 حجرًا براقًا تكون حلقة غير مركزية على الميناء بني اللون. وترتبط العلبة الحاضنة التي يبلغ حجمها 33 ملم بحزام من جلد العجل المنقوش بلونه البيج.

يُشار إلى أن هذه المجموعة هي من أحدث ساعات رادو المصنوعة من السيراميك فائق التقنية الذي يتميز بالجمال الفائق وبقدرته على التحمل، وهي بذلك أنسب هدية للاستمتاع بموسم الاعياد بكل سعادة من دون الحاجة إلى تفكير بالهدية الأنسب.

اقرئي: أشعّي ببريق الساعات الماسية

لذا لا تترددي في اختيار ما يليق بك ويعبر عن شخصيتك الفريدة من نوعها التي تحاكي الطابع العصري والكلاسيكي في الوقت نفسه واختيار هدية مناسبة لزوجك لكي تفاجئيه بها مع نهاية العام.



شاركينا رأيكِ