ماذا بين دار شانيل ومتجر كوليت الفرنسي العالمي؟


لطالما شكل متجر كوليت وجهة أساسية لمحبي الموضة في العالم والباحثين عن أهم الماركات العالمية، خصوصاً كارل لاغرفيلد الذي يعتبر من زبائن المتجر الأبرز. وبما أن هذا المتجر اتخذ قرار الإقفال في 20 ديسمبر المقبل، قررت دار شانيل أن تودعه على طريقتها الخاصة، فلمدة شهر تقريباً، أي من 30 أكتوبر ولغاية 25 ديسمبر ستقوم العلامة بنشاطات عدّة في المتجر الذي يقع في Rue Saint Honoré  إذ ستطلق العديد من التصاميم الخاصّة أوّلها الحذاء الرياضي الأحمر الذي صمّمه فاريل وليامز، هذا بالاضافة إلى عرض تصاميم مميزة من مجموعتي الشتاء والكروز وغيرها من التفاصيل الفريدة. فضلاً عن ذلك، تم اعتماد الشعار الذي يجمع العلامتين شانيل وكوليت ضمن قلب أزرق، فتزيّنت به نوافذ الدار حيث ستقام العروض.

اقرئي: علامة Utruj السعودية تسجّل مشاركتها في Fashion Forward Dubai

بالإضافة إلى ذلك، وضمن إحدى الفعاليات التي تحمل اسم 3.55 ، في إشارة إلى التوقيت الذي سيقام فيه الحدث، ستستضيف الصحافية Daphné Hézard فنانين ومبتكرين وأصدقاء دار شانيل لتسليط الضوء على طقوسهم الإبداعية ومصادر إلهامهم وتفاصيل أخرى مهمة جداً. وسيكون ذلك كل ثلاثاء وخميس عند الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة عصراً.

وستجري المقابلة الأولى في الواحد والثلاثين من أكتوبر مع المخرجة والكاتبة الفرنسية-التركية Deniz Gamze Ergüven. أما المقابلة الثانية فستكون في الثاني من نوفمبر مع الممثلة الفرنسية Clémence Poésy، والمقابلة الثالثة في السابع من الشهر نفسه مع الكاتبة الفرنسية المغربية ليلى سليماني. وفي التاسع من نوفمبر سيتم التحدث إلى الممثلة الفرنسية  Céline Sallette وفي الرابع عشر من نوفمبر مع الموسيقي Sébastien Tellier، وفي السادس عشر من نوفمبر مع راقصة الباليه ومديرة دار الأوبرا الوطنية في باريس Aurélie Dupont. وفي الواحد والعشرين من نوفمبر ستجري مقابلة مع الفنان الأميركي Pharrell Williams. أما في الثالث والعشرين من نوفمبر فستتم استضافة الفرقة الكوبية-الفرنسية  Ibeyi.

اقرئي: بولغري تدخل عالم الستينات

خبر إغلاق هذا البوتيك أبوابه في العشرين من شهر ديسمبر أتى كالصدمة على عشاقه، فبعد عشرين عاماً على تأسيسه في أهم الشوارع الباريسية ستنتهي مسيرته بطريقة حزينة. والجدير بالذكر أن بوتيك كوليت الذي أسسته في العام 1997 كوليت روسو وأدارته ابنتها ساره اندلمان في السنوات الأخيرة يعتبر من أهم الأماكن في باريس التي يقصدها عشاق الموضة والمشاهير من كل أنحاء العالم سواء كانوا من عالم الفن أو الغناء أو سيدات مجتمع راغبات في اتباع آخر الصيحات، إذ تتوفر في البوتيك آخر صيحات الموضة في كل أشكالها سواء الأزياء أو الأحذية أو الحقائب أو حتى الكتب وCDs الموسيقى الخاصة، ما يعني أن ما نشاهده في هذا البوتيك مختلف عما نشاهده في الأسواق، كما يضم المتجر الذي يتألف من 3 طوابق مطعماً وغاليريا بالإضافة إلى قسم للأكسسوارات والأزياء النسائية والرجالية.



شاركينا رأيكِ