عالم الرفاهية العربي 2017 يعلن عن أسماء الفائزين في أول مسابقة عالمية للطلاب

تم اختيار الفائزتين من بين خمسة طلاب في التصفيات النهائية حضروا جميعاً إلى دبي


أعلن عالم الرفاهية العربي 2017، مؤتمر قطاعات الأعمال الفاخرة الرائد في الشرق الأوسط، عن أسماء الفائزين في أول مسابقة عالمية للطلاب. ولقد أطلقت هذه المبادرة، في المقام الأول، لتسليط الضوء على وجهات نظر الجيل القادم على مستقبل الرفاهية والتصميم والموضة والأعمال. ووقع الاختيار على لمى بالاجي من كلية إنسياد للأعمال وفيفيان سو من كلية سافانا للفنون والتصميم، وذلك بعد أن تم تقييم مشاركات المرشحين من قبل لجنة تحكيم من خبراء القطاع في 21 مايو، ليتم الإعلان عن أسماء الفائزين في 23 مايو، أي في اليوم الثاني من المؤتمر، في فندق “ذي ويستن” بدبي.

وركزت لمى بالاجي في مشاركتها، التي حملت عنوان “إنترنت الموضة”، على دور “إنترنت الأشياء” في تحويل مستقبل الموضة، بما في ذلك تحسين عمليات التصنيع واستهداف العملاء، بينما حاولت فيفيان سو في ورقتها، التي قدمتها بعنوان “جيل الألفية والرفاهية: اليوم، والغد والمستقبل”، استكشاف مفهوم الرفاهية بمرور الوقت، وذلك بالتوازي مع المشهد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي المتغير. وعكس الموضوعان التركيز الشامل للمؤتمر على القطاع الرقمي والانخراط العاطفي، مع إضافة رؤى جديدة لمناقشات الخبراء التي يشتهر بها هذا المؤتمر.

وتم اختيار الفائزتين من بين خمسة طلاب في التصفيات النهائية حضروا جميعاً إلى دبي لتقديم مشاركاتهم إلى لجنة التحكيم التي تضم كلاً من روبرت ميدر، أستاذ إدارة الموضة الفخمة في كلية سافانا للفنون والتصميم في هونج كونج، والدكتورة آن فلور مامان لاروفي، مؤسس ومالك سيميوكونسولت والمدير الأكاديمي في كلية إسيك لإدارة الأعمال، وحاتم العقيل، المصمم السعودي، وإلدا شقير، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “بيه إتش دي مينا”، وكريغ دي سيلفا، رئيس قسم العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في “إنفينيتي الشرق الأوسط”، والدكتور تي بي (ماك) ماكليلاند جونير، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “سنتر هاوس ليمتد”.

وشارك الطلاب أيضاً في حلقة نقاش “الجيل القادم” في المؤتمر، حيث عرضت الرؤى الفريدة من الجيل القادم حول مواضيع شتى شملت المنتجات والتصميم، والأزياء، والتسويق، وكيفية إقبال الشباب على استهلاك السلع الفخمة.

وقال جوليان هواري، الرئيس التنفيذي المشارك في شركة “ميدياكويست”: “يشهد قطاع الرفاهية تحولاً عميقاً في أعقاب الثورة الصناعية الرابعة، ونهاية عصر الوفرة في منطقة الشرق الأوسط، وفي هذا السياق، تعتبر الأفكار المتقدمة من الجيل القادم مهمة للغاية لجميع أصحاب المصلحة في هذه الصناعة. ويسعدنا تلقي مثل هذا العدد الكبير من المشاركات في النسخة الأولى من المسابقة، ونود أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى جميع الطلاب المرشحين على أوراقهم الممتازة ومساهماتهم القيمة في جلسة “الجيل القادم”. ويطيب لنا التوجه بخالص التهاني إلى لمى وفيفيان اللتين نتوقع لهما أن تكونا من قادة الأعمال الفاخرة في المستقبل”.

قال البروفسور روبرت ميدر، أستاذ إدارة الأزياء الفاخرة في “سكاد” في هونج كونج: “تشهد صناعتنا حالة من الاضطراب والتغيير، ونرى في الوقت نفسه أن جيل الألفية يتولى أدواراً قيادية. ومما لا شك فيه أننا بحاجة إلى الاستفادة من الجيل القادم من القادة في صناعة الترف، وتوفير الدعم له وفرض التحدي عليه والترحيب به. إن المبادرات من قبيل هذه المسابقة تعمل على تمهيد الطريق، فضلاً عن كونها بادرة غير مسبوقة لدعم هذه القضية، كما تستقطب أيضاً مجموعة مذهلة من المواهب. لقد رأينا أعمالاً بحثية قوية تعبّر عن آراء الجيل الجديد، ويسعدنا المشاركة في هذه المبادرة، والوقوف إلى جانب قادة الغد”.

وساعدت المسابقة العالمية لمؤتمر عالم الرفاهية العربي الطلاب في نسختها الأولى، على تعزيز علاقات التعاون وتبادل الرؤى مع مجموعة من أبرز الجامعات المرموقة في العالم، واجتذاب عدد كبير من المشاركات من المؤسسات الرائدة، بما في ذلك كلية سافانا للفن والتصميم في هونغ كونغ والولايات المتحدة الأمريكية، وكلية كولومبيا للأعمال الأمريكية، وجامعة موناكو الدولية في فرنسا، وكلية إنسياد للأعمال في فرنسا، وكلية “هوت إتوديس كومرسيالس دي باريس” في فرنسا، وكلية إسيك للأعمال في فرنسا، وكلية بولونيا لإدارة الأعمال في إيطاليا.

ويعتبر مؤتمر عالم الرفاهية العربي 2017 منصة ديناميكية للمتخصصين على مستوى المنطقة والعالم ممن يرتبطون بسوق السلع والخدمات الفاخرة للمشاركة في مناقشات هادفة يتم فيها التركيز على أحدث التوجهات والتحديات الأساسية التي تواجه قطاع المنتجات الفاخرة في الوقت الحالي. وسيوفر المؤتمر أكثر من 30 نشاطاً منفصلاً تكون موزعة على مدار يومين، وذلك بمشاركة جمهور من قادة الصناعة وممثلي العلامات التجارية الفاخرة والموزعين والوكلاء وتجار التجزئة ومشغلي مراكز التسوق ومقدمي الخدمات وممثلي وسائل الإعلام، لإضفاء المزيد من العمق على الجلسات.

وتمكن هذا الحدث من تحقيق نمو متواصل، بحيث تحول إلى منصة تواصل عالمية تدعم بسخاء اللاعبين الرئيسيين في هذه الصناعة، بما في ذلك الرعاة الذهبيون، وهم: مجلة لها ومجلة جمالك و”أو إم دي” OMD، ورعاة الفئة البرونزية، وهم: “أميكس”، و”إنفينيتي”، السيارة الرسمية للحدث، و”نسبرسو”، ومجلس الأعمال الأمريكي في دبي والإمارات الشمالية كشريك ممثل عن رابطة التجارة.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر عبر الرابط التالي: www.arabluxuryworld.com.

المزيد: لقطات عفوية من مؤتمر عالم الرفاهية العربي

تعتبر الأفكار المتقدمة من الجيل القادم مهمة للغاية



شاركينا رأيكِ