جوني هاليداي… لن ننساه!


توفي النجم الفرنسي جوني هاليداي ليلاً عن عمر 74 عاماً بعد معاناته مع سرطان الرئة، وفق ما كشفته زوجته ليتيسيا. وكتبت في بيان: “رحل جوني هاليداي. أكتب هذه الكلمات من دون أن أصدق ذلك، إلا أنّ هذه هي الحقيقة. غادرنا خلال الليل بشجاعة وكرامة”، مضيفة: “حتى اللحظة الأخيرة حارب المرض الذي كان ينهشه منذ أشهر، فأعطانا أمثولات حياة رائعة”.

اقرئي: كيفانش تاتليتوغ… لا فائدة من وسامته!

وكان هاليداي أعلن في آذار الماضي أنّه مصاب بسرطان الرئة بعدما شخّص المرض في نوفمبر من العام الماضي، وأدخل المستشفى في باريس قبل شهر بسبب قصور في الجهاز التنفسي وأمضى فيه ستة أيام قبل أن يعود إلى منزله الواقع غرب باريس.

ويحظى هاليداي بشهرة واسعة في فرنسا وفي الدول الناطقة بالفرنسية وله مسيرة حافلة تمتد لأكثر من 50 عاماً وهو يعتبر من أكثر الحاضرين في المشهد الإعلامي الفرنسي.

اسمه الحقيقي جون فيليب سميث، ولد في باريس في 15 يونيو 1943. ربته عمته هيلين مار، راقصة سابقة وممثلة في السينما الصامتة، ليرافق بعدها قريبته ديستا وزوجها الأميركي لي هاليداي في جولتهما الفنية للعرض البهلواني.

عانى خلال سنوات عدة مشاكل شخصية تراوحت بين محاولات الانتحار والإدمان إلا أنه ظل أيقونة الروك الفرنسي على الرغم من الصعاب. لقّب بـ “ألفيس” فرنسا نسبة إلى ملك الروك الأميركي ألفيس برسلي.

اقرئي: كعكة زفاف الأمير هاري تتخطى العادات

حصل هاليداي في العام 1955 على فرصته الأولى ونال دوراً صغيراً في الفيلم الفرنسي “ديابوليك” للمخرج هنري جورج كلوزوت. وبعد بضع سنوات، اكتشف جوني النجم الراحل شغفه الحقيقي حين حضر العرض الفني “لوفينغ يو” الذي شارك فيه النجم العالمي ألفيس بريسلي، ولعل في تلك اللحظة بالذات ولد هذا النجم المولع بموسيقى “الروك أند رول” في أعماقه.

ونعى مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون النجم الراحل، وقال في بيان: “على مدى أكثر من 50 عاماً، كان رمزاً نابضاً بالحياة”. وتابع: “لن ننسى اسمه وصوته واللحن والعاطفة التي تنتمي إلى تاريخ الأغنية الفرنسية. بقي متواضعاً وكان رمزاً نابضاً بالحياة، والحفلات التي أحياها شاهدة على ذلك”.

وختم المكتب بيانه: “يتقدم الرئيس ماكرون بالتعازي الصادقة من زوجة الراحل ليتيسيا وعائلته وأصدقائه وفرقته الموسيقية، نحن اليوم في حداد”، مضيفاً: “ستبقى أغنيته Que Je T’aime في أذهاننا”.

وباع صاحب لقب “معبود الشباب” خلال مسيرته التي امتدت 57 عاماً أكثر من مئة مليون أسطوانة، وعاصر مراحل عدة قبل أن يعود في السنوات الأخيرة إلى جذور البلوز والروك.

اقرئي: مهيرة عبد العزيز: سعيدة بأصداء «كلام نواعم»

يشار إلى أنّ النجمة العالمية سيلين ديون نعت الراحل وغرّدت على حسابها على تويتر قائلة: “حزينة لسماع خبر وفاة جوني هاليداي. كان عملاقاً في عرض الأعمال، أيقونة حقيقية. أفكر بعائلته ومحبينه وبملايين الجماهير الذين عشقوه لعقود طويلة. سنفتقده بكل حزن، ولكن لن ننساه”.



شاركينا رأيكِ