لا للصداقات في حياة الأمير الصغير

الأمير جورج


سياسة غريبة في المدرسة التي انتسب إليها الأمير جورج ابن الأمير ويليام والدوقة كايت تمنعه من أن يكون لديه صديق مقرب. فقد ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه لا يتم تشجيع الأطفال على تكوين صداقات قوية.

وعلى الرغم من أنّ هذا الأمر يبدو قاسياً وغريباً إلا أنه يأتي من منطلق حرص المدرسة على إيلاء عناية أكبر بتعزيز الاهتمامات الخاصة بالأطفال، فبدلاً من أن يكون لديهم “صديق مقرب”، تفضّل أن يتواصلوا مع مجموعة أكبر من الأولاد، ما يعزز مهاراتهم الاجتماعية.

وسيصعب على الأمير الصغير أن يكوّن الصداقات في مدرسته لا سيما أنه عليه الالتزام بقواعد عدّة كونه ابن العائلة الحاكمة.

وقد تم التقاط صور للأمير ويليام وهو يقوم بإيصال ابنه الأمير جورج يوم 7 من سبتمبر الحالي إلى مدرسة Thomas’s Battersea في لندن، في أول يوم دراسي له، وهي مدرسة مستقلة تصل تكاليف الدراسة فيها إلى 17 ألف جنيه إسترليني سنوياً.

وبدا الأمير الصغير منزعجاً لا سيما أنّ والدته لم ترافقه بسبب معاناتها من أعراض الوحام القاسية خلال فترة حملها الثالث.

اقرئي أيضاً: كيت ميدلتون على طريق تحقيق أمنيتها، عائلة كارداشيان تتبرع بنصف مليون دولار لضحايا “هارفي”، ميلانيا ترامب تزور “هيوستن” بالكعب العالي؟!



شاركينا رأيكِ