الشيخ محمد بن راشد يطلق “بنك الإمارات للطعام”‏


أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مبادرة “بنك الإمارات للطعام” كمؤسسة هدفها ترسيخ خصلة رئيسة في شعب الإمارات وأجياله، ألا وهي  خصلة الكرم وإطعام الطعام.

وستشكل هذه المبادرة الرائدة منظومة متكاملة لترسيخ قيمة إطعام الطعام الفائض، تضم قطاع الفنادق والمصانع الغذائية والمزارع ومؤسسات الضيافة ومتاجر التسوق الضخمة ومختلف المتطوعين، حيث سيقوم البنك بالتعامل بشكل احترافي مع فائض الطعام الطازج والمعلب بإشراف الجهات المعنية المختصة والقيام بتوزيعه داخل وخارج الدولة بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية.

من جانبه، قال الشيخ محمد: “أحببنا أن نبدأ عام الخير بمبادرة تتعلق بأهم احتياجات الإنسان وهو الطعام وأن نبدأه بتعميق خصلة من أهم خصال شعبنا وهو الكرم”.

هذا وتشمل أهداف بنك الإمارات للطعام في الجانب الاقتصادي الحد من كلفة الطعام الذي يتم التخلص منه في الإمارات سنوياً والذي تقدر تكلفته بنحو 13 مليار درهم. وسيسعى البنك أيضاً إلى تعزيز اقتصاد “إعادة التدوير” وتفعيل الأنشطة التجاريّة والصناعيّة الخاصة به على نحو يكرس مفهوم الاستدامة، وستتابع بلدية دبي دعم العمليات التشغيلية للبنك والإشراف عليها من خلال متابعة عملية جمع الطعام وضمان حفظه وتخزينه في شبكة من المواقع المبردة التي سيتم توفيرها في مواقع عدة في دبي، وذلك ضمن معايير السلامة والصحة الغذائية المتبعة. كما سيتم تدريب المتطوعين على آليات حفظ الأطعمة وتعليبها وفق الضوابط والشروط المحددة وتوفير دليل إرشادي للمؤسسات المعنية بقطاع الضيافة وصناعة الأغذية حول معايير الصحة والسلامة الغذائية.

وسوف يبدأ البنك عملياته في مرحلة الإطلاق الأولى في دبي ووفق الخطة الاستراتيجيّة المعتمدة فإنه سوف يتم تدشين فروع ومراكز أخرى للبنك داخل وخارج الدولة، وتحديداً في الدول والتجمعات الأقل حظاً، وذلك ضمن رسالة دولة الإمارات في توسيع خريطة نشاطها الخيري والإغاثي والإنساني في العالم.



شاركينا رأيكِ