الثلاثاء ٢٧ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

الأمير سلطان شخصية العام الخليجية في العمل الإنساني

الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز


نظراً لدوره على مدى أكثر من 30 عاماً في خدمة القضايا الإنسانية للسعوديين،

فاز الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس أمناء مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، بجائزة شخصية العام الخليجية الداعمة للعمل الإنساني في مجال الإعاقة لعام 2016.

إقرئي أيضاً:  كيت ميدلتون تتفوق على لجين عمران وباريس هيلتون ،   في عيد ميلاده، نظرة على صفحة فزاع على الإنستغرام،  كثّفي شعرك الخفيف! ، 5 حقائق قد تجهلينها عن أظافرك ، إلام أنتبه حين أبرد أظافري؟

أُقيم حفل التكريم في العاصمة البحرينية المنامة تزامنًا مع استضافة مملكة البحرين اجتماع قمة قادة دول مجلس التعاون الخليج، وتحمل الجائزة في دورتها الحالية اسم الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت.

وهذه هي أول جائزة خليجية متخصصة في مجال العمل الإنساني الحكومي والرسمي، وهي تعكس الجهود الخيرية والإنسانية لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي حكامًا وشعوبًا ممن ضربوا أمثلة في البذل والعطاء الإنساني.

واعتبر  الأمير سلطان بن سلمان، في كلمة ألقاها أمام الحضور، أن فوزه بهذه الجائزة هو في واقع الأمر تكريم لآلاف الشخصيات التي تعمل ليل نهار لصالح العمل الإنساني في منطقة الخليج كافة وتعزيز جهوده ليكون منارة مشعة وخيرًا للبشرية، وجعلوا منها أعمالاً متميزة ومستدامة وراسخة.

ونقل الأمير سلطان بن سلمان تحيات وتقدير الملك سلمان بن عبد العزيز للحضور على هذه المبادرات المتميزة التي تصب في دعم مجالات العمل الإنساني وتعزيز حضوره على مختلف المجالات.

وشدد على أن مهمة القيام بالعمل الإنساني هو تكليف يسعد الإنسان بالقيام به، ودول منطقة الخليج بقادتها الكرام وشعوبها الوفية هي دول خير قبل أن تكون تجمعًا ووحدة سياسية، وهذه الدول مكونها الأصيل هم المواطنون الخيرون الذين يعملون ليل نهار في المجالات الإنسانية، مبينًا أن من يعرف منطقة الخليج العربي يعرف حقًا أنها منطقة خير ولا توجد محنة أو ضائقة إنسانية في أي بقعة من العالم إلا وسارعت دول الخليج وشعوبها لدعمها.



شاركينا رأيكِ

الثلاثاء ٢٧ / يونيو / ٢٠١٧

موافق