دور وسـائل الــتواصل فــي البحــث عــن عــمل


بعدما حقّقت وسائل التواصل الاجتماعي دوراً مهمّاً في تعزيز الروابط الإنسانيّة بين الأهل والأصدقاء وتقريب المسافات فيما بينهم، أصبحت لها اليوم أهميّة بارزة على صعيد البحث عن فرص عمل. فبعد أن كان الناس يعتمدون على السير الذاتيّة والمكالمات المباشرة التي يخاطبون فيها أرباب العمل، أصبحوا اليوم يراهنون على حضورهم الفعّال على مواقع الإنترنت.

يصعب إيجاد شخص في عصرنا هذا لا يملك حساباً واحداً على الأقلّ في مواقع التواصل الاجتماعي، بينما قليلون هم الذين يعرفون خفايا هذه المواقع ومزاياها التي تساعدهم في البحث عن عمل. سنورد لك هنا بعضاً من أهمّ مواقع التواصل ودورها الرئيس في عمليّة البحث عن عمل، وأفكاراً تساعد طالبي العمل في رفع نسبة حصولهم على وظيفة.

استخدام موقع الـFacebook

يعتبر موقع الـFacebook  الأكثر شهرةً بين مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كشفت دراسة حديثة أنّ الباحثين عن عمل باتوا يفضّلون هذا الموقع على شبكة الـLinkedIn  الرائدة في هذا المجال.

– تغلبّي على إحراجك من فكرة أنّ بعض الأصدقاء باتوا على اطّلاع بأنّك تبحثين عن وظيفة مناسبة وسوف تتمكّنين من إيجاد فرصة تناسبك.

– أمّا إذا كنت تفضّلين البحث عن عمل بطريقة سريّة، فيمكنك استخدام خدمات الخصوصيّة التي يوفّرها لك موقع الـFacebook، ولن يعرف بذلك أحد من أصدقائك.

– إنّ ‏«‏الإعجاب‏»‏ بصفحات معيّنة على موقع الـFacebook  تسهّل عليك متابعة نشاطات الشركات التي تهتمّين بها. ومع بدء مثل هذه الشركات بتحسين نشاطاتها على المواقع الاجتماعيّة، ستجدين أنّها بدأت تضع عروضاً للعمل لديها لتشغيل الخرّيجين الجدد.

استخدام  Twitter

يسهّل Twitter اتّصالك بشخصيّات شهيرة، والتي من شأنها أن تساعدك في إيجاد عمل يناسبك، ولربّما يعمل البعض منهم في الشركة نفسها التي تطمحين للعمل لديها.

– قومي بإنشاء قوائم تضمّ موظّفين يعملون في الشركات والجهات نفسها التي ترغبين في العمل لديها. فإن كنت تجدين حرجاً في ذلك يمكنك إنشاء قوائم سريّة لمتابعتهم حتى يتسنّى لك معرفة كلّ ما هو جديد عن الوظائف والأخبار في الشركة.

– تواصلي مع زملاء المهنة أو الموظّفين في الشّركة بشكل سلس ومباشر. وقبل ذلك قومي بإعادة تغريد لتغريداتهم وقومي بمتابعتهم، فبذلك يمكنك التواصل معهم والاستفسار عمّا تودّين معرفته.

– يمكنك كتابة تعليقات على حساب الشّركة بشكل متكرّر وفعّال حتى يتسنّى لك ترك انطباع جيّد لديهم. ويفضّل أن يكون بريدك الإلكتروني بارزاً في حسابك، الأمر الذي سيسهّل عليك وعلى الشركة التواصل معك في حال تلقّيت دعوة لإجراء مقابلة شخصيّة. ولكن تذكّري أنّ تعليقاتك لا بدّ أن تكون مفيدة وهادفة.

استخدام موقع الـLinkedIn

يحظى هذا الموقع بأكبر نسبة تقديم للعروض المهنيّة بين باقي المنصّات الإلكترونيّة، إذ يعدّ خير مثال على استخدام الناس حول العالم لمواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن عمل ما.

– دوّني المعلومات الشخصيّة على موقع الـLinkedIn كما تدوّنين عادة بيانات استمارتك الشخصيّة على الإنترنت. ولكن كوني حريصة على ذكر البيانات بدقّة شديدة. كأن تقومي، مثلاً، بتحميل صورة شخصيّة لك، بحيث تكون جذّابة ورسميّة في الوقت نفسه.

– حاولي زيادة عدد المتابعين لصفحتك، وذلك من خلال دعوة عدد من الأصدقاء السابقين وبعض الزملاء في الجامعة، ولكن تجنّبي إضافة أصدقاء لا تعرفينهم.

– احرصي على التواصل مع زملاء المهنة وتبادل الجديد عن الوظائف معهم، إضافة إلى الانضمام للمجموعات ذات العلاقة بمجالك والتي يتمّ فيها عرض آخر الأخبار المستجدّة في المجال نفسه.

– يمكنك الاشتراك في النقاشات المهنيّة التي تجمع عدداً من المهتمّين كلاً في اختصاصه. وهذه فرصة ذهبيّة للالتقاء بالآخرين وتكوين شبكة علاقات مهمّة ومفيدة.

كيف تحصلين على وظيفة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي؟

– شاركي سيرتك الذاتيّة (CV)مجاناً

إن كنت وضعت سيرتك الذاتيّة على مواقع التوظيف الشهيرة، فهذه خطوة جيّدة، ولكن لا تكتفي بذلك، لأنّ هذه المواقع توجب على الشركات بعض التكاليف الماديّة. والمعروف أنّ الكثير من الشركات تلجأ اليوم إلى أساليب أخرى مجانيّة في بحثها عن موظّفين مثل البحث المباشر عبر Google. لذا احرصي على وضع سيرتك الذاتيّة على مواقع معيّنة على الشبكة العنكبوتيّة مثل LinkedIn Google Plus WordPress وغيرها، وذلك لكي تكون متاحة مجّاناً أمام مسؤولي التوظيف.

– شاركي تعليقاتك في وسائل التواصل

شاركي تعليقاتك الإيجابيّة وأظهري معلوماتك على موقع الشركة. فإن وجدت موضوعاً ما طرحته الشركة عبر حسابها على Twitter أو الـFacebook، حاولي أن تشاركي فيه بإيجابيّة، أو قومي بإعطائهم بعض المقترحات التي تفيدهم. فمعظم الشّركات تراقب مواقعها على وسائل التواصل وترفع المقترحات إلى الإدارة. لذلك كوني ذكيّة واستغلّي الفرصة بشكل مميّز وكوني محطّ انتباه الجميع.

ابدئي الحديث عن مجال اختصاصك

إذا كنت تبحثين عن عمل، فإنّ خير وسيلة للفت انتباه أصحاب العمل هو أن تتحدّثي بشكل واسع عن مجال اختصاصك. فهذه الطريقة ستدفع أصحاب العمل للتواصل معك كونك خبيرة في المجال الذي تتحدّثين فيه، وهذا يغني عن المقابلة الشخصيّة.

مدوّنة الضيوف في حساب الشركة

إذا كانت الشركة التي تتابعينها تطلب مدوّنين، فبادري إلى التطوّع لذلك. فهذا من شأنه أن يتيح لك فرصة أن تعرضي ما لديك وتظهري مهاراتك الإبداعيّة، الأمر الذي سيسهّل عليهم استقطابك.

اطلبي المساعدة من أصدقائك

تعدّ هذه الخطوة الأسهل بالنسبة لأولئك العاطلين عن العمل، حيث يمكنهم التواصل مع أصدقائهم عبر الـFacebook أو Twitter أو الـLinkedIn وسؤالهم عمّا إذا كانت للشّركات التي يعملون فيها وظائف شاغرة في مجال معيّن. لذا فإنّ هذه الطريقة تعدّ رائعة ومثاليّة في سبيل الحصول على عمل بشكل أسرع وبصورة أسهل.

تواصلي مع موظّفين في الشركة

إذا كنت طالبة عمل ولديك مقابلة شخصيّة في شركة معيّنة، فإنّنا ننصحك بالبحث عن موظّفين حاليين أو سابقين في الشّركة نفسها للتواصل معهم وجمع المعلومات اللازمة منهم والتي ستساعدك بشكل كبير. لذلك ننصحك بالاستعانة بموقع الـLinkedIn وخدمة البحث المتقدّم advanced search من أجل التعرّف على حسابات هؤلاء الأشخاص.

املئي البيانات الخاصّة بك

من الضروري جدّاً أن يعرف طالب العمل طريقة بحث مسؤول التوظيف عن مرشّحين، حتّى يحرص على توفير الشّروط اللازمة لزيادة فرصة تواجده أو اختياره في قائمة البحث. وإليك أهمّ العناصر والسبل التي يبحث من خلالها مسؤولو التوظيف عن مرشّحين عبر Google: المُسمّى الوظيفي، التخصّص، المهارات، اسم المنشأة، المدينة. لذلك احرصي على تعبئة هذه الخانات بشكل دائم في كلّ وسائل التواصل الخاصّة بك.

ابحثي عن اسمك في Google

قبل أن تقوم أيّ شركة باعتماد توظيف أيّ مرشح، فإنّها تبحث عادةً عنه على الشبكة العنكبوتيّة. لذلك كوني ذكيّة وسبّاقة في هذه الخطوة، واعتادي أن تقومي بين الحين والآخر بالبحث بواسطة اسمك أو بريدك الإلكتروني على Google، وهي الطريقة نفسها التي تستخدمها الشركات عادة. ثم شاهدي نتيجة البحث، فإذا حصلت على أيّ نتائج لا تسرّك، سارعي بحذف ما كتبته بسرعة قبل أن يكتشفها مسؤول التوظيف.

تجنّبي بعض الأخطاء

يمكن أن تساعد صفحتك الشخصيّة على الإنترنت في إعطائك فرصة أكبر لإيجاد عمل، كما يمكنها، في الوقت نفسه، أن تكون سبباً في خسارة عمل ما. يجب أن تراعي المصداقيّة في طلب عمل معيّن، وأن تكون الوظيفة المطلوبة متطابقة مع مجال اختصاصك ومستوى الكفاءة لديك. ما من شكّ أنّه من حقّك أن يكون لديك اهتمامات متنوّعة، لكن عليك الحذر من أنّ أرباب العمل سيبحثون في حساباتك الشخصيّة ليتأكّدوا فيما إذا كانت اهتماماتك، التي قمت بذكرها والمتوافقة مع شروط العمل لديهم، جديّة أم أنّها مجرّد أوهام.



شاركينا رأيكِ