حملة “أنا أستحق الحياة” لتوفير العلاج لـ400 مريض بالسرطان

حملة "أنا أستحق الحياة"


مع حلول شهر رمضان المبارك، تواصل مبادرة “أنا أستحق الحياة”، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، جهودها الإنسانية المتمثلة بجمع أموال الزكاة من الأفراد والمؤسسات، وتوظيفها لتوفير العلاجات اللازمة لمرضى السرطان غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بدأت مبادرة “أنا أستحق الحياة” في العام 2013، في إطار سعي جمعية أصدقاء مرضى السرطان إلى دعم المرضى في دولة الإمارات، وتوفير احتياجاتهم العلاجية والدوائية.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان: “مع حلول الشهر الفضيل نجدد دعوة المجتمع الإماراتي بكل فئاته لمشاركة مرضى السرطان التحديات التي تواجههم خلال رحلتهم العلاجية، وذلك من خلال المساهمة في إنجاح حملة التبرع بأموال الزكاة التي ننظمها “أنا أستحق الحياة”، التي شكلت عائداتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية مورداً مهماً منح الأمل لمئات مرضى السرطان ممن يحتاجون الدعم المادي والمعنوي لتجاوز محطة هذا المرض، وتوفير متطلباته العلاجية، وساهمت في إنقاذ أرواح كثيرة من المصابين بالسرطان”.

وكشفت الماضي أن المبادرة جاءت تزامناً مع إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، العام 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات، وهي تتطلع إلى توفير تكاليف العلاج لـ400 مريض بالسرطان، بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 2.225 مليون درهم.

ويمكن للأفراد والمؤسسات التبرع للحملة عبر خدمة الرسائل النصية القصيرة، وذلك من خلال إرسال كلمة “زكاة” على الرقم 4425 (اتصالات أو دو)، كما يمكن إيداع المبالغ المالية مباشرة في الحساب المصرفي لـ”زكاتكم علاجهم”، في الفرع الرئيسي لـ”مصرف الشارقة الإسلامي”.

إقرئي أيضاً: حملة خيرية لتشجيع المجتمعات العربية على العطاء ، أوقات الفراغ ليست زمناً ضائعاً ، CYNTHIA TRENCH: أطلب من الحقوقيّات الثقة أكثر بقدراتهنّ



شاركينا رأيكِ