أميركية تتحدى سنّها الكبير وتسير في الفضاء ‏


لأن الطموح لا يعترف بسن ولا يحده شيء، قررت رائدة الفضاء الأميركية بيجي ويتسون التي تبلغ من العمر 56 عاماً تسجيل رقم قياسي جديد، بأن تكون المرأة الأكبر عمراً التي تسير في الفضاء.

وذكرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”: إنه كجزء من المهمة التي تستمر لمدة 6 أشهر داخل محطة الفضاء الدولية، ستقوم ويتسون وزميلها رائد الفضاء شين كمبرد، الذي يبلغ من العمر 49 عاماً، بالسير في الفضاء من أجل القيام ببعض أعمال الصيانة، ووضع بطاريات جديدة لتخزين الطاقة الشمسية.

وأعلنت بيجي في وقت سابق أنها تكيفت مع الحياة من دون جاذبية في الفضاء بشكل أسرع من رحلتها الأخيرة التي كانت في العام 2008، مع العلم أنّ ويتسون ذهبت إلى محطة الفضاء الدولية في نوفمبر الماضي، وكانت أكبر رائدة تذهب إلى الفضاء مطلقاً، ولكنّها هذه المرة ستكون أكبر مَن سار في الفضاء.



شاركينا رأيكِ