JO ENGLAND: أستمتع بالمزج بين الأسلوب الكلاسيكي والعصري

مصمّمة الديكور الأستراليّة Jo England


يشكّل متجر Tribe مقصداً للمهتمّات بقطع الديكور المميّزة في الإمارات عموماً ودبي خصوصاً، إذ تختار مصمّمة الديكور الأستراليّة Jo England أفخم القطع التي تختصر ما رأته خلال سفراتها، فتبدو المعروضات وكأنّها مزيج ثقافي وحضاري لافت يستحقّ التوقّف عنده. التقينا Jo التي حدّثتنا عن عملها وتجربتها وكشفت لنا أجدد الصيحات في هذا المجال.

لماذا اخترت اسم Tribe لعلامتك التجاريّة؟

كلمة Tribe تعني العشيرة في اللغة العربيّة. فقد أردت أن يعكس الاسم الذي أختاره جوهر علامتي التجاريّة إذ إنّها تقدّم مجموعة من القطع التي جمعتها أثناء رحلاتي إلى مجتمعات مختلفة وإثر تعرّفي إلى حرفيّين من كل أنحاء العالم. واليوم نحن نتعامل مع مجموعة من الحرفيّين، كما أنّ كل زبائننا وأصدقائنا ومورّدينا يشاركوننا شغفنا نفسه وقيمنا وحبّنا للعمل الحرفي واليدوي. وبالتالي فكل شخص نتعاون معه ونعمل معه يصبح جزءاً من العائلة أو العشيرة.

كيف استفدت من رحلاتك الكثيرة لتطوير معرفتك في عالم التصميم الداخلي؟

لطالما شكّل السفر جزءاً أساسيّاً من حياتي وعملي كما أنّني عشت في بلدان مختلفة مثل أستراليا والمملكة المتّحدة وماليزيا قبل أن أستقرّ في دبي. ولا شكّ في أنّ كل ذلك أثّر على أسلوبي في التصميم الداخلي. فقد فتح السفر عينيّ على تنوّع تقنيّات الحرف اليدويّة وعلى اختلاف الحضارات والتقاليد حول العالم. ويساعدني السفر أيضاً في تطوير مجموعاتي وتصاميمي التي أبتكرها فأكتشف دائماً أفكاراً وصيحات جديدة أينما ذهبت.

هل تأثّرت بأسلوب معيّن في التصميم؟

في الحقيقة، أنا أتأثّر بالحرفيّين الذين أتعامل معهم أكثر من أيّ مصمّم ديكور، فأستوحي منهم أفكاراً جديدة في كل مرّة أرى فيها مهاراتهم وطريقة عملهم وهكذا أتعامل معهم من أجل مجموعاتنا الجديدة.

أخبرينا عن أجدد المجموعات الموجودة في Tribe. ما هي القطع التي تضمّها، ومن هم المصمّمون الذين تعاملت معهم لعرض أعمالهم لديكِ؟

إنّ مجموعة القطع التي نقدّمها في Tribe في تطوّر دائم، إذ إنّنا نعرض قطعاً جديدة في المتجر كل أسبوع. أضفنا مثلاً كرسي التمدّد المصنوع يدويّاً من الخيزران والذي أطلقنا عليه اسم كرسي دبي أو Dubai Lounger تكريماً لمدينة دبي. نحن نقدّم كل ما يلزم لديكور المنزل بدءاً من الأكسسوارات ووصولاً إلى الأثاث، بالإضافة إلى أشغال التنجيد والنجارة والاستشارات للديكور الداخلي والتي نقوم خلالها بزيارة منزل الزبون وإعداد لوحة بالعيّنات والأفكار. أمّا المصمّمون الذين نتعامل معهم فهم كثر، ومن بينهم مثلاً Georgia Macmillan وDubai Love على الصعيد المحلّي وFiona Walker و.Armadillo & Co على الصعيد العالمي، ونحن فعلاً محظوظون لأنّهم يشكّلون جزءاً من عشيرتنا.

هل لاحظت وجود اختلاف بين الذوق العربي والغربي في ما يتعلّق بالديكور؟

نحن نعيش في زمن الهجرة ونصادف زبائن قاموا بزيارة العالم كلّه وعاشوا في مناطق مختلفة ومنازلهم تعكس بالفعل كل هذا التنوّع. لذلك، لا أظنّ أنّ هناك اختلافاً فعلياً في الأذواق، فالمنزل هو هذا المكان الخاصّ والحميم الذي يعكس شخصيّة صاحبه. أمّا الأسلوب المتّبع في Tribe فهو كل ما يعكس الإحساس بالسلام والهدوء، إلّا أنّنا نحاول دائماً مزج ذلك مع أسلوب الزبون وذوقه طبعاً. وغالباً ما يأتينا الزبائن بحثاً عن هذه اللمسة الخاصّة التي تشتهر بها Tribe فنعمل على تلبية طلبهم سواء رغبوا في ديكور عصري أو في استخدام الألوان الفاقعة، إذ إنّ فريقنا جاهز دائماً لتحقيق رؤيتهم مهما كانت.

كيف يمكن الحصول على قطع الأثاث والأكسسوارات المنزليّة من مختلف الدول العربيّة؟

بالإضافة إلى متجرنا في دبي الذي افتتحناه خلال فصل الخريف الفائت في The Courtyard تحديداً، لدينا استوديو خاصّ بنا نستقبل فيه الزبائن عبر المواعيد فقط وذلك للتخطيط للمشاريع مع المصمّمين. كما أنّ مجموعتنا متوفّرة عبر موقعنا الإلكتروني www.tribedubai.com.

ما الذي جذبك في عالم التصميم الداخلي؟

التصميم الداخلي مزيج من الفنّ والتصميم، فالإشراف على منزل الزبون هو كناية عن تقديم عمل جميل وخاصّ جدّاً، ولكي ننجز ذلك نستعين بمخيّلتنا وذوقنا وهذا بنظري فنّ بحدّ ذاته. وبمساعدة الحرفيّين الرائعين والبارعين، نحن نسعى كي نقدّم للزبون منزل أحلامه.

نلاحظ مزجاً بين الأسلوب العصري والكلاسيكي في المعروضات. كيف تمكّنت من تحقيق هذا الأمر؟

المزج بين الأسلوبين العصري والكلاسيكي هو أمر أستمتع به جدّاً، نحن نقدّر العمل اليدوي وتتوفّر لدينا بعض القطع القديمة من الهند مثلاً، كما أنّني أقوم شخصيّاً بتصميم كراس مصنوعة يدويّاً من الخيزران ومستوحاة من التصاميم والصيحات العصريّة.

هل من قطعة مفضّلة لديك من بين المعروضات في Tribe؟

بالنسبة إليّ، هناك قطع كثيرة مميّزة لكنّ كرسي Malawi استثنائي وهو من التصاميم المفضّلة لديّ بسبب التفاصيل الدقيقة فيه والتي تُظهر المجهود الكبير الذي تتطلّبه كل قطعة، كما أنّه فعلاً مريح جدّاً وفعّال. وأظنّ أنّ هذا الكرسي سيبرز أينما وُضع في المنزل لأنّه فعلاً قطعة فريدة من نوعها
تعكس أسلوب Tribe.

تركّزين على القطع المصنوعة يدويّاً. ما هو سبب تميّزها بنظرك؟

أظنّ أنّ القصص التي تحملها القطعة المصنوعة يدويّاً في طيّاتها هي ما يميّزها عن غيرها. فكل تصميم يتطلّب عملاً حرفيّاً دقيقاً جدّاً ليكون دائماً مختلفاً عن التصاميم الأخرى. وتحمل كل قطعة قصّة خاصّة، قصّة الحرفي الذي تعب في إنجازها. كما أنّني أسعى إلى دعم الحرف القديمة والمجتمعات القرويّة ولهذا السبب أركّز على القطع المصنوعة يدويّاً.

ما هو جديد Tribe؟

لقد أطلقنا مؤخّراً موقعنا الإلكتروني الجديد وبات بإمكان زبائننا ابتياع قطع Tribe من خلاله. كما أنّ فريق المصمّمين لدينا أصبح أكبر بما أنّ الطلب يزداد على الخدمات التي نقدّمها. ونحن نبحث دائماً عن فرص جديدة ونتبادل الأفكار باستمرار بين أعضاء الفريق لأنّنا نحبّ عملنا كثيراً ونريد أن نقدّم دائماً أفضل ما عندنا.

اقرئي أيضاً: ن الخط يدخل إلى علب الأزهار، PRIYA JELLY:‏MAISON DES FLEURS أوّل من قدّم الأزهار في علبة، أكسسوارت منزلية من وحي المشغولات المعدنية في الهند



شاركينا رأيكِ