فن الخط يدخل إلى علب الأزهار

علبة أزهار بإصدار محدود


تتعاون العلامة التجارية الفاخرة للأزهار  Maison Des Fleursمع إلسيد، الفنان الفرنسي التونسي الأصل، الموهوب والذي يتّخذ من دبي مقراً له، لكشف النقاب عن علبة أزهار بإصدار محدود مصممة بحيث تحمل أسلوبه المميّز في فن الخط.

وسيعود ريع 50% من الأرباح الناتجة عن مبيعات هذه العلب إلى المبادرة الشهيرة عالمياً والتي انطلقت من دبي، مؤسسة الجليلة، التي تهدف إلى معالجة الأطفال الذين يعانون من أمراض خطيرة وإجراء أبحاث محلية توفر خيارات علاج أفضل لتحسين حياة الأطفال.

وفي إطار هذه الشراكة المميزة، أعدّ إلسيد تصميماً مذهلاً للعلبة يحمل رسالة باللغة العربية مفادها “السعادة تأتي لمن يؤمن بها” على علبة سوداء مستديرة بإصدار محدود من العلامة.

وتؤمن Priya Jelly مؤسِّسة Maison Des Fleurs بضرورة ردّ الجميل للمجتمع، وتعتقد أنّ ما من شيء أسمى من المساهمة في جعل العالم مكاناً أفضل، ولو كان ذلك عبر إهداء الأزهار، فصحيح أنّها مبادرة بسيطة ولكنّها تترك أثراً كبيراً.

وقد عبّرت قائلة: “الأزهار هي رمز السعادة، إذ ترسم ابتسامة على الوجوه فوراً. لقد كنت أفكر بردّ الجميل للمجتمع منذ فترة، ووجدت أنّه الوقت المناسب للاحتفاء بسنة العطاء. وبعد أن رأيت عمل إلسيد وتفانيه وأخلاقياته في ابتكار فن مميز، لم أتردّد قط في التعاون معه لإنتاج علب بإصدار محدود”.

وبالحديث عن اختيار مؤسسة الجليلة لدعمها من خلال الأرباح، قالت: “لقد اخترنا مساعدة قضية عزيزة على قلبي، مؤسسة الجليلة، وهي مبادرة خيرية تكرّس جهودها لتحويل حياة الناس عبر التعليم والأبحاث الطبية، من خلال بيع علبنا للمساعدة على تحسين مستقبل الآخرين. وما يجعل من هذا التعاون مبادرة مميزة هو أنّ كل الأطراف الثلاثة في هذه الحملة هم محليون يعملون في المنطقة ولأجلها”.

أما بالنسبة لإلسيد، فقد مثّل تعاونه مع Maison Des Fleurs جلّ ما يؤمن به. فعبّر قائلاً: “حالما علمت أنّه سيتم تشارك كل الأرباح الناتجة عن هذا التعاون مع مؤسسة الجليلة، لم أقوَ على الرفض. فأنا أؤمن بأنّنا جميعاً نتحمّل المسؤولية إزاء أجيال المستقبل، وينبغي على كل فرد المساهمة في قضية عزيزة على قلبه. شرعت حالاً بالعمل على هذا التعاون بما أنّني على صلة شخصية بالأزهار والورود لأنّها بنظري تجسّد الحب والجمال. وبصفتي مقيماً في الإمارات العربية المتحدة، أعتبر أنّ مشاركتي في الجهود المحلية أمر لا بدّ منه”.

من جهته، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: “يسرّ مؤسسة الجليلة أن تكون المؤسسة الخيرية المستفيدة من التعاون بين الطرفين، بهدف المساعدة في الأبحاث والعلاج الطبي للأطفال. نتشجّع كثيراً حين نرى المجتمع يوحّد جهوده في “سنة العطاء” لدعم المؤسسات المحلية غير الربحية، ويشرّفنا العمل معاً لتحويل حياة الناس”.

وتُعدّ علب إلسيد المحدودة الإصدار لعلامة Maison Des Fleurs الهدية المثالية خلال الشهر الكريم وبعده، وهي متوفرة من 25 مايو حتى شهر أغسطس في متاجر Maison Des Fleurs وعلى الموقع www.maisondesfleurs.com.

اقرئي أيضاً: في ميراكل جاردن، KRAKOW مدينة الأساطير، YOKOHAMA لا تفوّتي متعة استكشافها



شاركينا رأيكِ