أصول التصرّف لتنعمي بسنوات جامعيّة لا تُنسى


صحيح أنّك ما عدت ملزمة بساعات الدوام المدرسي التي كانت تزعجك في السابق، ولكن هذا لا يعني أن تتغيّبي عن المحاضرات من دون أسباب وجيهة، أو أن تلتهي بالأحاديث مع الزميلات عن واجباتك وتفوّتي الدروس على أن تأخذيها من إحدى الفتيات في وقت لاحق، فأنت بهذه الطريقة لن تستفيدي من شروحات الأساتذة، وهي أهمّ في العادة من المعلومات الموجودة في الكتب، كما أنّ انخفاض نسبة حضورك يمكن أن يحرمك من الامتحانات مع انتهاء الفصل الدراسي.

الحضور باكراً

من جهة ثانية، عليك أن تكوني في قاعة المحاضرات قبل 5 دقائق من بدء الحصّة، وذلك كي تصلي قبل الأستاذ، وتجدي مقعداً أماميّاً وتتحضّري لبدء تلقّي المعلومات.

وفي حال تأخّرت لأسباب اضطراريّة، عليك أن تعتذري من الأستاذ وتقتربي من المنصّة لتخبريه عن الظرف الذي جعلك تتأخّرين وتطلبي إذنه لدخول القاعة، وعليك أيضاً أن تحاولي عدم التأخّر في الأيام المقبلة.

كامل المستلزمات

احرصي على أن تكون كل مستلزماتك معك قبل دخول الصفّ، من كتب ودفاتر وأقلام، فمن غير اللائق أن تطلبي شيئاً من زميلاتك خلال وقت الشرح، فتعلو أصواتكنّ وتزعجن الموجودين.

جديّة خلال المحاضرات

خلال المحاضرة، يجب أن تصغي بتركيز لما يقوله الأستاذ. لذلك، أغلقي هاتفك الخلوي ولا تهتمّي بالأحاديث التي تجري حولك، وتذكّري دائماً أنّه وقت الجدّ وأنّه عليك الظهور بصورة مناسبة أمام أساتذتك كي يدركوا مدى جديّتك ورغبتك في النجاح والتفوّق.

طرح الأسئلة

إذا كنت ترغبين في طرح سؤال ما على الأستاذ، احرصي على أن يتمّ ذلك بعد انتهائه من الشرح، وتحدّثي بهدوء وصيغي سؤالك بطريقة بسيطة كي يفهمه من حولك، لا تتوتّري في حال لم تفهمي معلومة ما، بل استفسري من الأستاذ بكل ثقة، فمن مسؤوليّته أن يوصل المعلومات بأسلوب سهل وسلس للطلبة والطالبات.

هفوات لمرّة واحدة

قد تنسين أحياناً العلكة في فمك أثناء المحاضرة أو تتناولين قطعة شوكولا صغيرة لأنّك عجزت عن مقاومة إحساسك بالجوع، يمكن لهذه الهفوات أن تحصل لمرّة واحدة ولكن إيّاك تكرارها لأنّه من غير المستساغ أن يراك الأستاذ وأنت تمضغين الطعام خلال المحاضرات.

في باحة الجامعة

لا تسرعي في مغادرة القاعة عند انتهاء المحاضرة بل اتركي المجال للذين هم على عجلة من أمرهم، وعلى الإثر وضّبي أغراضك واتركي المكان، وانتظري موعد المحاضرة المقبلة في باحة الجامعة أو في الكافتيريا، وعليك هناك أيضاً، الالتزام ببعض القواعد الأساسيّة للتصرّف.

أمور مرفوضة

اجلسي على المقعد أو الكرسي وفي حال لم تجدي مكاناً فارغاً، اكتفي بالوقوف حتى يفرغ مكان ما، فمن المرفوض الجلوس على الدرج أو على بعض الحواف الموجودة في المكان.

أحاديث عامّة

بالنسبة إلى الأحاديث التي تجرينها حين يكون المكان مزدحماً بالزميلات، فلتكن عامّة ومتعلّقة بأمور الدراسة فقط، وحتى لو خرج الحديث عن إطار الجامعة، وأخبرت إحداكنّ بعض النكات، احرصي على الضحك بصوت منخفض، وحاذري من المزاح مع إحداهنّ باستخدام الأيدي أو تقبّل أن تتمادى بعض الزميلات معك سواء بالحديث أو بالمزاح.

عرض المساعدة وتلقّيها

بادري إلى مساعدة الزميلات في حال واجهت إحداهنّ صعوبة في استيعاب بعض المواد التعليميّة، وفي المقابل لا تخجلي بدورك من طلب المساعدة، وتذكّري أنّ تبادل المعلومات مهمّ جدّاً من أجل الإلمام أكثر بالمواد التعليميّة.

تكوين المعارف

إنّ تكوين المعارف والزمالات وحتى الصداقات أمر ضروري للنجاح في الحياة، والجامعة هي المكان الأمثل لتحقيق ذلك إذ تكونين في بيئة يتواجد فيها أشخاص هم الأقرب إلى سنّك وطريقة تفكيرك وحتى طموحاتك، ولذلك كوني لطيفة ومتواضعة وقريبة من الجميع، شرط أن تحافظي على بعض الحدود وألّا تعطي مطلق الثقة قبل التأكّد من أنّ الطرف الثاني يستحقّها.

نجاح ذو شقّين

في النهاية ليس المطلوب فقط أن تتفوّقي في الدراسة بل من المهمّ أيضاً أن تبني علاقات اجتماعيّة ناجحة وتكوني فاعلة ومؤثّرة ومحبوبة في محيطك.

بعيداً عن المبالغة

تنتظر كل صبيّة مرحلة الجامعة كي تنتقي إطلالات مميّزة تُظهر من خلالها ذوقها الخاصّ في الموضة فتتميّز عن غيرها من الشابّات، ولكن يجب عدم المبالغة فأنت في صرح أكاديمي، لذلك عليك اختيار الملابس المريحة التي تسهّل حركتك خلال ساعات النهار الطويلة، فالأفضل اعتماد الجينز مع القميص أو الـT-shirt القطنيّة الناعمة، والتركيز على الألوان الحيويّة التي تعكس سنّك، أو انتقاء الفساتين الفضفاضة والتنانير الطويلة والمريحة مع السترات الخفيفة.

أكسسوارات عصريّة

من الأفضل عدم انتعال الأحذية ذات الكعب العالي لأنّك لن تشعري بالراحة على مدى ساعات اليوم الطويلة، بل استبدليها بالباليرينا الناعمة أو الحذاء الرياضي المريح والرائج لهذا الموسم. ابتعدي أيضاً عن المجوهرات ولتكن أكسسواراتك عصريّة ولافتة.

ماكياج بسيط

الماكياج القوي مخصّص للسهرات أمّا للجامعة فاعتمدي ماكياجاً خفيفاً وناعماً يبرز سنّك الصغير، قوامه أحمر شفاه زهري وكريم أساس يلائم لون بشرتك وبعض الماسكارا الداكنة والكحل الأسود.

اقرئي أيضاً: أتقني أصول العمل ضمن مجموعة، اجمعي بين متعة القراءة وقضاء أوقات ممتعة في جميرا، المسرحية الغنائية ماري بوبنز تصل إلى دبي



شاركينا رأيكِ