غرّدي بمحتوى أكبر على Twitter

اكتشفي عن قرب المزيد من الصور
1 / 2


لتعزيز فرص التواصل ومشاركة الآراء عبرها، تعتزم شركة Twitter التوقف عن احتساب روابط مواقع الإنترنت، وروابط الصور، كجزء من الحد الأعلى المسموح به ضمن التغريدة الواحدة والبالغ 140 حرفاً.
وأعلن مصدر في الشركة عن نيتها الإعلان عن القرار الجديد خلال أسبوعين، والذي من شأنه عدم احتساب 23 حرفاً تستحوذ عليها الروابط القصيرة عادة من حد الـ140 حرفاً.
وكانت تسريبات سابقة قد أشارت إلى دراسة Twitter لإمكانية رفع عدد الحروف المسموح بها إلى عشرة آلاف في التغريدة الواحدة، لتشجيع المستخدمين على نشر المزيد من المحتوى، وذلك بعد أن لاحظت توجهاً جديداً لدى الكثيرين بتحويل النصوص إلى صور ومشاركتها كوسيلة للالتفاف على حد الـ140 حرفاً.
ويلاحظ أن الشركة ما زالت مترددة في قرار زيادة عدد الحروف المسموحة في التغريدة، وذلك لأن هذا الحد هو ما أعطى خدمة التدوين المصغّر شهرتها وتميزها عن شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى. وتأمل الشركة من خلال التحديث المتوقع القادم في منح المستخدمين مزيداً من المرونة في التعبير عما يريدون بعدد حروف أكبر بحيث لا تؤدي الروابط إلى اضطرار المستخدم لاختصار العبارات.



شاركينا رأيكِ