الأحد ٢٥ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

شابة ذات أصول مصرية باتت نائب مستشار الأمن القومي الأميركي


باتت دينا حبيب باول، وهي ابنة سائق مصري بسيط، نائباً لمستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الاستراتيجية، وذلك بحسب CBS News.

ولدت دينا سنة 1973 في القاهرة وهاجرت منها مع والديها حين كان عمرها أقل من 4 سنوات. استقرت العائلة في مدينة دالاس، وعمل والدها كسائق حافلة، ثم فتح محلاً للبقالة ساعدته فيه والدتها المتخرجة من الجامعة الأميركية في القاهرة.

وبعد تخرجها من جامعة تكساس، حصلت دينا على دورة تدريبية في مكتب السناتورة الجمهورية كاي بيلي هاتشيسون، التي أشادت في إحدى المرات بديناميكيتها ونبوغها ومهاراتها الدبلوماسية.

بعد ذلك، تدرجت في المناصب حتى شغلت منصب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون التعليم والثقافة في إدارة الرئيس الأسبق جورج بوش .

وقد اختارها الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب “مستشارة كبيرة لشؤون المبادرات الاقتصادية” في إدارته، وقال وقتها: “إن دينا معروفة بامتلاكها رؤية استراتيجية في برامج المبادرات والنمو الاقتصادي، ولها خبرة في الأعمال الاستثمارية وريادتها”، لذلك توقع الإعلام الأميركي أن تلعب دوراً هاماً في إدارة ترامب ولا سيما في ما يتعلق بقضايا النساء، إلى أن تم تعيينها نائباً لمستشار الأمن القومي للشؤون الاستراتيجية.

الطموح الكبير دفع بهذه الشابة عربية الأصل إلى أعلى المراتب، فأين سيصل بها ذكاؤها وإصرارها على النجاح مستقبلاً؟



شاركينا رأيكِ

الأحد ٢٥ / يونيو / ٢٠١٧

موافق