الوقت الذي تقضيه النساء لانتقاء ملابس العمل سيصدمك!

الصورة مأخوذة من Phocalmedia


تقضي النساء ثلث العام أي حوالى 4 أشهر في التفكير في ما سيرتدينه للعمل!

الرقم الصادم صحيح وليس مبالغاً به، وقد تمّ الكشف عنه من خلال دراسة حديثة بينت أنه في يوم العمل الطبيعي، تفكر المرأة لمدة لا تقل في المتوسط عن 14 دقيقة قبل اختيار ما ترتديه، وهو ما يعادل يومين ونصف في العام الواحد. ومع افتراض أن متوسط الفترة التي تعمل بها المرأة 47 عاماً، فهذا يعني أنها تقضي 119 يوماً أمام خزانة الملابس.

اقرئي: الفستان الأسود سيد المنصات

ويقول أكثر من ثلث النساء أنهن يشعرن بالضغط عند اختيار الملابس المناسبة للعمل، 76% منهن يجدن باستمرار صعوبة في اختيار الملابس المناسبة.

وكشف أقل من نصف المشاركات في الاستطلاع بأنه ليس لديهن قانوناً إلزامياً بشأن ملابس العمل وهو ما يجعل قراراتهن أكثر صعوبة.

حول هذا الأمر، صرّح ديفيد كليفت، مدير الموارد البشرية في الدراسة التي شملت أكثر من ألفي موظف: “هذه الدراسة تشير إلى عدم وجود قواعد حاكمة للملابس في مكان العمل، وهو ما يؤدي إلى قلق عدد أكبر من الموظفات حول ما يرتدينه وما قد يقال عنهن. ويشير تقريرنا إلى أن هؤلاء العاملات يتأثرن أكثر في ما يتعلق بالغموض حول قواعد اللباس، وهن الأكثر عرضة لمواجهة ضغوط غير ضرورية وغير مرغوب فيها أو تعليقات من الزملاء”.

اقرئي: تعرفي إلى الأميرة ريما التي فازت بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي‎

وتؤكد أكثر من امرأة واحدة من بين كل 10 نساء أنهن يشعرن بالضغط في اختيار اللباس بسبب الرجال في الشركة، في حين تلوم 19% من الموظفات ثقافة الشركة.

وقالت 28% من النساء إنهن تلقّين تعليقات غير مرغوب فيها بسبب مظهرهن في العمل، بل إن 10% من العينة المشاركة عدن إلى المنزل لتغيير ملابسهن.

اقرئي: 5 قواعد أساسية في الموضة… اكتشفيها

أما بالنسبة للرجال فهم لا يتعاملون مع الملابس بالطريقة ذاتها عندما يتعلق الأمر بما يجب ارتداؤه في العمل، حيث أعرب 66% منهم عن عدم وجود أي صعوبة لديهم في اتخاذ قرار بشأن الزي.

ولا يشعر 88% من الرجال بالقلق بشأن الزي الرسمي للشر



شاركينا رأيكِ