الأميرة سارة أول قبطانة بحرية في السعودية


ها هي المرأة السعودية تخطو خطوة جديدة نحو المجالات التي كانت في السابق حكراً على الرجال، وذلك بعد أن أصبحت الأميرة سارة آل سعود أول امرأة تحمل لقب قبطان بحري في المملكة العربية السعودية.

وانتشر في الفترة السابقة على مواقع التوصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر تنظيم حفل للتخرج من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مصر ظهرت فيه طالبة سعودية تبين أنها تدعى سارة آل سعود، بالإضافة إلى عدد من الخريجين من مختلف الدول العربية والأجنبية.

اقرئي: من هي السعودية التي تمّ اختيارها ضمن قيادات منظمة الصحة العالمية؟

وقالت المصادر إن سارة تتولى في الوقت الحالي مهام تنسيق مجالات التعاون المختلفة بين المملكة والأكاديمية العربية خصوصاً في مجال التخطيط الاستراتيجي، وإنها كانت أول طالبة عربية تحصل على منحة كاملة لدراسة النقل البحري في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والتي تقع تحت مظلة الجامعة العربية ولها عدة فروع في القاهرة والإسكندرية وأسوان وبورسعيد في مصر وكذلك فروع أخرى خارج القطر المصري.

اقرئي: توفير حاضنات لأبناء الموظفات في المراكز التجارية السعودية

وقد أشارت تقارير صحافية إلى أن الأميرة سارة شاركت في المؤتمر الدولي الأكاديمي البحري “ماراكاد” الذي عقد موخرًا في مركز التجارة العالمي تحت إشراف كامل من حكومة إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرئي: أصغر وزيرة في العالم إماراتية دخلت إلى موسوعة غينيس



شاركينا رأيكِ