5 أسباب تدفعك إلى عدم شرب المياه في عبوات بلاستيكية

الصورة مأخذوة من Phocalmedia


من منا لا تشرب المياه في عبوات من البلاستيك؟ في المنزل، في العمل وأينما ذهبنا لا يمكننا إلا ابتياع المياه على هذا الشكل. ولكن هل فكرت يوماً ما إذا كانت هذه العبوات صحية أم لا؟ فبحسب الأبحاث، يجب تجنب العبوات البلاستيكية للأسباب التالية:

اقرئي: كيف تعرفين أنّك تعانين من الجفاف؟

  • يحتوي البلاستيك الذي تصنع منه هذه العبوات على مواد قابلة للذوبان عند تعرضها لدرجات حرارة مرتفعة، فهذه المركبات التي تتحلل في المياه قد تسبب السرطان بخاصة إذا تمّ استعمال الزجاجة نفسها لعدّة مرات متتالية.
  • تدخل في صناعة البلاستيك مادة كيميائية تعرف بالـBPA، وعندما يتعّرض الجسم لكميات عالية من هذه المادة يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب. وبحسب الباحثين، فإن الـBPA ترتبط أيضاً بارتفاع ضغط الدم، أحد العوامل المسببة للأزمات القلبية.

اقرئي: 9 أسباب غير متوقّعة لزيادة الوزن بشكل سريع

  • إنّ الاستعمال المتكرر للعبوات البلاستيكية يؤدي مع مرور الوقت إلى تكاثر البكتيريا التي تنتقل إلى جسم الإنسان عند تناول المياه، فيصبح أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا. لذلك، يجب غسل العبوات البلاستيكية في حال إعادة استعمالها بالماء الساخن والصابون.
  • أظهرت الدراسات أن البلاستيك يمكن أن يؤثّر على مستوى الخصوبة لدى المرأة، بخاصة إذا كانت مستويات الـBPA مرتفعة في جسمها ما يمكن أن يسبب لها صعوبة في الحمل والإنجاب.
  • من المعروف أن البلاستيك هو من المواد القابلة لإعادة التدوير، وثمة نسبة كبيرة من العبوات البلاستيكية التي يعاد تدويرها لأكثر من مرّة، ما يمكن أن يؤدي إلى مضاعفة نسبة المواد الكيميائية الموجودة فيها والقابلة للتحلل في كل مرّة تستعمل فيها هذه العبوات.

اقرئي: كيف تغيرين نظرتك لنفسك؟

هذه الأسباب وغيرها تضع العبوات البلاستيكية في خانة الخطر، لذلك ننصحك بتجنّب الإكثار من استعمالها واستبدالها بأخرى مصنوعة من الزجاج. وعند شرب المياه فيها يجب التقيّد بالإرشادات الموجودة في أسفل كل عبوة والتي تبرز عدد المرات التي تمّ تدويرها فيها وكم مرّة يجب استخدامها.



شاركينا رأيكِ