وزن الرجل يزيد أكثر من المرأة بعد الزواج

الزواج غير السعيد يزيد وزن كلا الطرفين لعدم اكتراثهما بمظهرهما


بينت دراسة نشرتها مجلة Families, Systems, & Health الأميركية أن الاعتقاد السائد أن النساء يكسبن الوزن أكثر من الرجال بعد الزواج ليس صحيحاً، إذ أظهر الرصد الميداني أن تلك الزيادة في الوزن بعد الزواج تتركز لدى الرجال أكثر منها عند النساء بنسبة الضعف مقارنة بمرحلة الخطوبة، أو الفترة التي تسبق الزواج، وأن من أهم أسباب السُّمنة بعد الزواج عدم اهتمام الزوج بجذب الطرف الآخر بقوام رشيق، وكذلك الحال بالنسبة إلى الزوجة، ما يسبب زيادة كبيرة في وزنهما، إضافة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام بسبب كثرة الدعوات التي يتلقيانها أو ينظمانها بعد استقرارهما في منزل الزوجية

من جهة ثانية، فإن مراوحة المنزل في السهرات وقضاء الأزواج أغلب سهراتهم أمام التلفزيون، يؤدي إلى تراكم الدهون ويصعّب خسارة الوزن. وفي حال رغب الزوج بممارسة الرياضة خارج المنزل، فإن الزوجة تتدخل وتمنعه من القيام بذلك لكي يبقى معها، هذا إضافة إلى تخصيص عطلات نهاية الأسبوع للخروج من المنزل إلى المطاعم لتناول الوجبات السريعة.

ورأت الدراسة أن الزواج غير السعيد يزيد وزن كلا الطرفين لعدم اكتراثهما بمظهرهما وما يأكلانه ويشربانه، أكثر من الزواج السعيد الذي يدفعهما إلى إيلاء اهتمام أكبر بمظهرهما الخارجي.



شاركينا رأيكِ