لا يوجد أطعمة ممنوعة عن مريض السكري

اختصاصيّة التغذية سينتيا الحاج


من أهم العوامل المؤثرة في السيطرة على داء السكري والانتصار عليه أحياناً هي الحميّة الغذائيّة الصحيحة، فالإسراف في الطعام هو في الغالب السبب وراء غالبيّة المشاكل الصحيّة التي يواجهها الإنسان المعاصر. ولكي نتعرّف على أهميّة التغذية السليمة في حياة مريض السكري، كان لنا هذا اللقاء مع اختصاصيّة التغذية سينتيا الحاج.

أقرئي أيضاً: السكّري قبل الحمل ومعه

ما هي أسباب ازدياد انتشار مرض السكري في العالم عموماً وفي الدول العربيّة خصوصاً؟

السبب المباشر هو ازدياد معدّلات السمنة بين مختلف الفئات العمريّة، وهذا الأمر مرتبط بقلّة الحركة وعدم القيام بأي نشاط بدني، ففي الماضي، كان نمط حياة الناس مختلفاً عمّا هو عليه اليوم، أما في وقتنا الحالي فنحن نقضي أبسط المشاوير بالسيارة، نستخدم المصعد بدلاً من الدرج، بالإضافة إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام ولا سيما الجاهز من المطاعم والحلويات الدسمة، وهذا يعني ازدياد الوزن وارتفاع إمكانيّة الإصابة بمرض السكري.

هل تزيد نسب السمنة المرتفعة من احتمال الإصابة بالمرض؟

بالتأكيد فنسبة الإصابات بالسكري بين الناس الذين يعانون من وزن زائد أكثر بكثير منها بين الناس الذين يحافظون على وزنهم ضمن

المعدلات الطبيعيّة.

هل يمكن التحكّم بمعدل السكري من خلال الغذاء؟

يمكن لمريض السكّري، في حال اعتمد نظاماً غذائياً متوازناً، يضعه اختصاصي التغذية بالتعاون مع طبيب الغدة الذي يتابعه، أن يحافظ على معدلات سكر شبه ثابتة في الدم. فهذا المرض وعلى الرغم من خطورته، إلا أنّه يمكن السيطرة عليه، فكل ما يحتاج إليه المريض هو القليل من الإرادة كي يلتزم بما هو مسموح وما هو ممنوع من مأكولات.

هل يمكن أن تشاركينا نظاماً غذائياً صحياً لمريض السكري؟

سأتحدث عن نظام غذائي مخصّص للنساء المصابات بالمرض، أما للرجال فيجب زيادة كميات الطعام من 50 إلى 100 غرام بحسب كل نوع. البداية الصحيحة تكون من خلال تناول الوجبات الثلاث في مواعيدها وعدم تفويت أي منها، والفطور المناسب هو ملعقتا طعام من اللبنة أو قطعتان من الجبن الأبيض أو بيضة مع شريحة خبز نخالة، وأشدّد على خبز النخالة لأنّ امتصاصه بطيء ويحتاج إلى وقت طويل كي تتحوّل النشويات فيه إلى غلوكوز، وبالتالي لا يرفع نسبة السكر في الدم سريعاً، وفي حال لم يتواجد هذا النوع من الخبز، يمكن استبداله بالخبز الأسمر. بعد ذلك بساعتين يمكن تناول قطعة فواكه بحجم كف اليد. أما الغداء، فيكون عبارة عن حوالى ملعقتي طعام كبيرتين من أي يخنة تحتوي على الخضار واللحوم مع ملعقة طعام كبيرة من الأرز أو المعكرونة أو البطاطا مع الكميّة التي يرغبن فيها من السلطة المضاف إليها ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ويمكن بدلاً من اليخنة تناول قطعة من اللحم أو الدجاج أو السمك المشوي لا يزيد حجمها عن 150 غراماً. وفيما يخص الوجبة الخفيفة، فيمكن تناول 3 كعكات خالية من السكر. أما العشاء فمشابه لطعام الفطور، مع إمكانية تناول وجبة خفيفة مساءً هي عبارة عن قطعة فواكه صغيرة.

هل تناسب الأغذية المخصّصة للحمية والموجودة بكثرة في الأسواق مريض السكري، وما الذي عليه الانتباه له قبل شرائها؟

يجب على مرضى السكري الانتباه جيداً إلى التعليمات الغذائيّة المصاحبة لأي منتج موجود في الأسواق لمعرفة إن كان يحتوي على السكر أو بدائله فقط، مع ضرورة عدم الإكثار من هذه المنتجات لأنّها تكون في العادة غنيّة بالدهون كالزبدة أو السمنة، ونحن نعرف أنّ كثرة استهلاكها يزيد من نسبة الكوليسترول والدهنيات، وهو ما لا نرغب فيه لمريض السكري.

هل يجب على مريض السكري أن يتابع مع اختصاصي تغذية بشكل دائم؟

من الأفضل لمريض السكري أن يتابع مع اختصاصي تغذية كي ينبّهه إلى أخطاء غذائيّة يمكن أن يقوم بها ويستمر في مراقبة وزنه، مع ضرورة قيامه بالفحوص التي يطلبها منه طبيبه بشكل دوري.

متى يجب على مريض السكري أن يتناول الفواكه، وبأي كميّة، وما هي الأصناف التي لا تنصحين بها؟

يمكن لمريض السكري تناول حصتين من الفواكه في اليوم ويفضّل خلال فترة الصباح وبعد الظهر، وأنصحه بالتفاح والإجاص والرمان، وأحذّره من التين والعنب والموز لأنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر.

ما هي الأطعمة التي يتوجب على مريض السكري الامتناع عنها كلياً؟

لا يوجد أطعمة ممنوعة بشكل كلي على مريض السكري، إذ يمكنه تناول ما يحلو له إنما باعتدال شديد. مثلاً، في حال كانت المصابة تحب الشوكولا، يمكنها تناول لوح من الصنف المفضّل لديها في فترة بعد الظهر عوضاً عن قطعة الفواكه التي يحق لها بها، شرط أن يكون هذا اللوح الوحيد خلال الأسبوع، وتلتزم بعده بنظام صارم وبكميات خفيفة من السكريات.

لماذا يشعر مريض السكري بالجوع بشكل دائم؟ وكيف يمكن التغلّب على هذا الشعور؟

سبب شعور مريض السكري بالجوع الدائم هو انخفاض معدل السكر في دمه. ولمعالجة هذا الأمر، عليه أن يقسّم الوجبات إلى ست بدلاً من ثلاث في اليوم، ويتناول كميات معتدلة من الطعام عند كل وجبة.



شاركينا رأيكِ