السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

كيــــف تخـســـــــرين الوزن في رمضـان؟

كيــــف تخـســـــــرين الوزن في رمضـان


أمام الكمّ الهائل من المأكولات الدسمة والحلويات الرمضانيّة، كيف لك أن تخسري وزنك خلال الشّهر الكريم؟ كلّ ما عليكِ القيام به هو التحكّم في كميّة الطعام التي تتناولينها ما بين وجبتي الإفطار والسّحور، واتّباع خطوات بسيطة عدّة خلال اليوم من شأنها أن تحفّز جسمكِ على خسارة الوزن ومقاومة الجوع والعطش خلال الصّوم.

لماذا يزداد الوزن في رمضان؟

كما ذكرنا آنفاً فإن الكثير من العوامل تجتمع مع بعضها خلال شهر رمضان، فتؤدّي، بالتالي، إلى زيادة في وزن الصائم. وإن أردنا الإشارة لبعض منها نذكر:

1 – تناول الطعام من دون توقّف في الفترة الممتدّة من الفطور وحتى السحور، ما يؤدّي أيضاً لشعور الصائم بكسل وخمول نتيجة امتلاء معدته فتصبح حركته أقلّ.

2 – تناول كميّات كبيرة من الطعام أكثر من الكميّة المعتادة، لاعتقاد الصائم أنّه بحاجة إلى تعويض ساعات الصيام الطويلة.

3 – الإكثار من الأطعمة المقليّة الغنيّة بالدهون والسعرات الحراريّة، والحلويات المليئة بالدهون والسكريّات أيضاً، ما يُسبّب نتائج وخيمة، وخصوصاً أنّ تناولها كما ذكرنا يكون ليلاً.

وزن مثالي بعد شهر رمضان

النصائح التالية ليست فقط للحفاظ على الوزن، بل تساعد أيضاً أصحاب الوزن الزائد ليخسروا وزنهم وينهوا شهر رمضان بجسم مثالي صحي:

ابدئي إفطارك بالماء والتمر

وجبة الإفطار هي من أخطر الأوقات التي تفسدين فيها حميتكِ أو نظامكِ الغذائي المتّبع خلال رمضان. لذا، ابدئي إفطارك بثلاث حبّات من التمر مع كوبين من الماء، شرط ألاّ يكون الماء شديد البرودة. وبذلك تساعدين معدتك على الارتخاء قليلاً قبل البدء بتناول الوجبة الرئيسة. واحرصي على شرب 8 أكواب من الماء خلال الفترة الممتدة بين الإفطار والسّحور، وليس دفعة واحدة، وذلك لتمنحي بشرتكِ الترطيب اللازم، وكي تعمل أجهزتكِ الحيويّة بانتظام، إلى جانب دور الماء في حرق الدهون في الجسم. وبعد ذلك، ينصحك خبراء التغذية بتناول الحساء أولاً، ومن ثمّ السلطة، إذ تُعدّ هذه الأخيرة منخفضة السعرات الحراريّة. كما تساعد على إعطاء شعور بامتلاء المعدة.

تجنّبي الإفراط في تناول الطعام

لعلّ العامل الأكبر في زيادة الوزن خلال شهر رمضان يتمثّل في الإفراط في تناول طعام الإفطار دفعة واحدة، كونه يؤدّي لبطء في عمليّة التمثيل الغذائي، وبالتالي تراكم الدهون الزائدة. لذا ينصح الخبراء بتقسيم وجبة الإفطار إلى وجبات صغيرة. إذ يمكن، كما ذكرنا، البدء بالماء والتمر، ويلي ذلك الحساء والسلطة، وينتظر الصّائم لمدّة نصف ساعة قبل الوجبة الرئيسة. احرصي على مضغ طعامك ببطءٍ، كي لا يتسبّب ذلك في بعض المشاكل في الجهاز الهضمي.

ولا تنسي شرب كوب من الحليب قبل الخلود إلى النوم لتمدّي جسمك بالكالسيوم المطلوب الذي يساعدكِ أيضاً على مقاومة أيّ إغراء للطعام على طاولة السحور.

تناولي وجبة إفطار متوازنة

كي تحافظي على صحّتك خلال رمضان مع الحفاظ على وزنك، من المفضّل تناول وجبة إفطار متوازنة تحتوي على كلّ المجموعات الغذائيّة. اختاري مثلاً نوعاً واحداً من الكربوهيدرات مثل الأرز أو المعكرونة أو البطاطا أو الخبز، فذلك يكفي لتزويد جسمك بما يكفي من الطاقة من دون أن يزيد من السعرات الحراريّة. ولاحظي أنّ السّمك واللحم والدواجن أفضل مصدر للحصول على البروتين، فهي تمدّ جسمك بكلّ الأحماض اﻷمينيّة التي يحتاجها.

اقرئي أيضاً: وجباتك الغذائيّة بعيداً عن السكّر، نظام غذائي يفقدك الوزن ويحافظ على صحتك، صــحّــة الفــــــمّ أبعد من الابتسامة الجميلة



شاركينا رأيكِ

السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق