كثير من الراحة يؤذي الصحة


نحلم بالاسترخاء التام وبالتخلّص من كل الأعمال والمسؤوليات، ولكن هل فكرت إن كان هذا الأمر مفيد لصحّتك؟ يبدو أنه ليس كذلك إذ بينت دراسة أجراها عدد من علماء الصحة البريطانيين والألمان أن الراحة لها تأثيراتها السلبية على الصحة أحياناً. وذكر العلماء أن الامتناع عن القيام بأي نشاط بدني أو ذهني له آثاره السلبية على الحالتين الصحية والعقلية للإنسان.

ويرى العلماء البريطانيون وفقاً لـ”روسيا اليوم” أن قضاء العطل الطويلة أو الاستجمام على الشواطئ من دون القيام بأي نشاطات بدنية أو ذهنية تذكر قد يزيد من احتمال الإصابة بأمراض خطيرة قد تتسبب بالوفاة المبكرة، فأثناء هذه العطل يفقد الجسم قسماً من كتلته العضلية وتزداد نسبة الدهون المتراكمة فيه.

أما العلماء الألمان من جامعة إرلنغن فلاحظوا أن النشاط الدماغي يقل أثناء الراحة بمعدل ملحوظ، وقضاء فترات طويلة من دون القيام بأي عمليات ذهنية قد يؤدي إلى تدهور القدرات الإدراكية مع الوقت، كما أن النوم لساعات طويلة أي أكثر من 9 ساعات أثناء العطل له تأثيراته السلبية على الصحة أيضاً.

اقرئي أيضاً: صحّة ورشاقة في رحلاتك، كيف يؤثر الهاتف الخلوي سلباً على قدراتك العقلية؟، لأظافر قوية تناولي هذه الأطعمة



شاركينا رأيكِ