علاج ثوري لمرض السكري من النوع الثاني تتوصل إليه طبيبة مصريّة

الصورة مأخوذة من phocalmedia


مما لا شكّ فيه أنّ مرض السكري يعد من أكثر الأمراض خطورة فبحسب منظمة الصحة العالمية يعاني حوالى 450 مليون شخص منه، كما أن علاجه يتطلب الكثير من الأموال ما يحوّله إلى عبء كبير على اقتصاد الدول.

والجديد في مجال الأبحاث الموجّهة للقضاء عليه ما تحاول أستاذة الأمراض الباطنية والسكري والغدد الصماء في كلية الطب في جامعة القاهرة الدكتورة عبير زكريا القيام به، وهو التوصل إلى حقنة تعمل من خلال المخ وليس البنكرياس كالمعتاد وتشفي تماماً من مرض السكري من النوع الثاني.

اقرئي: هل تعانين من فقدان الشهية؟ إليك الحلّ!

وذكرت الدكتورة عبير خلال مؤتمر الجمعية العربية لدراسة أمراض السكر والميتابوليزم الذي عقد مؤخراً في القاهرة أنه ثمة أبحاث تتم في مراحلها الأولية على حيوانات التجارب لإنتاج حقنة جديدة تعمل من خلال المخ، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها في هذا المجال.

وأشارت الطبيبة المتخصصة إلى أنّه تمّ حقن الحيوانات بمجموعة عقاقير أدت إلى إعادة نسبة السكر في الدم إلى المستوى الطبيعي، إذ يتحسن استشعار المخ لنسبة السكر، فلا يرسل هذه الإشارات الخاطئة للبنكرياس، وبالتالي يستمر في إفراز الأنسولين بمستوياته الطبيعية، ويخفّض مستوى السكر للنسب الطبيعية.

اقرئي: هل أنت مدمنة على شرب القهوة؟

ويعطي إنجاز الطبيبة المصرية أملاً لآلاف المصابين بالنوع الثاني من السكري، كما أنه يعدّ إنجازاً كبيراً لامرأة عربية تعمل ضمن شروط متواضعة وتسعى إلى تطوير أبحاثها خدمة لأبناء بلدها والعالم أجمع.

اقرئي: كل ما يجب أن تعرفيه عن الحساسيّة



شاركينا رأيكِ