جمعية متخصّصة في التثقيف الدوائي في السعوديّة


لأن الاستهتار في تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى نتائج مأساوية، كان لا بد من زيادة الوعي حول مختلف أنواع العقاقير وشروط استخدامها، ولهذه الغاية انطلقت الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي بعد صدور الموافقة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. وتأتي الجمعية ضمن الرؤية الوطنية 2030 لدعم القطاع غير الربحي وتشجيعه ليكون أحد الروافد الأساسية من روافد التنمية.

وستقيم الجمعية برامج تدريبية وورش عمل وندوات للمتخصصين في مجالات التثقيف الدوائي، كما ستسعى إلى تحقيق أهدافها في خدمة المجتمع من خلال نشر الوعي حول الاستخدام الأمثل للدواء وتصحيح المفاهيم الخاطئة حوله وهي تهدف إلى بناء منظومة من الشراكات الفاعلة والمؤثرة في مجالات عملها وإلى دعم الأبحاث والدراسات المتعلقة بالتثقيف الدوائي من خلال التعاون مع الجمعيات الإقليمية والدوائية لتطوير خدماتها المقدمة لكل من المتخصصين والمجتمع.
يذكر أن الجمعية تعد الأولى من نوعها في مجال التثقيف الدوائي، وأولى الجمعيات المتخصصة بمهنة الصيدلة وتصنف كذلك الأولى في متوسط الأعمار باعتبارها تقوم على سواعد شباب الوطن والذي يشكل الأغلبية العظمى من سكان المملكة.

اقرئي أيضاً: الخبز ليس عدوّ حميتك المنحّفة، الكوابيس لن تزعجك بعد اليوم، تناولي الجزر يومياً واستفيدي من فوائده



شاركينا رأيكِ