كيف تحولين حياتك إلى الأفضل؟

الصورة مأخوذة من Phocalmedia


في أيامنا هذه، أصبحت انشغالات الحياة كثيرة فالمسوؤليات تضاعفت ما جعل كل شخص يقوم بمجهود أكبر ويبذل كل ما لديه من أجل تحقيق كل المهمات الملقاة على عاتقه. هذا الواقع المرير نوعاً ما بدّل نظرة الإنسان إلى نفسه فلم يعد يبالي بحياته الخاصة بل بات كل همّه أن يرضي من حوله على حساب نفسه، وهذا خطأ كبير!

لذلك، يجب ألا نتوقّف عند هذا الواقع، بل على العكس علينا أن ننظر إلى الجانب الآخر منه ونستمّد بصيص أمل ليتحوّل إلى نظرة تفاؤلية فحياة مختلفة كلياً. وإذا كنت تمرين في هذه المرحلة من السلبية، تنفسي الصعداء لأننا سنبقى إلى جانبك، فهدفنا مساعدتك على التركيز أكثر فأكثر على حياتك من خلال القيام بهذه الأمور التي تخلق لك حياة جديدة أكثر توازناً وسعادة.

اقرئي: كيف تغيرين نظرتك لنفسك؟

حاوطي نفسك بأشخاص إيجابيين

الأشخاص الذين يحيطون بك هم الذين يؤثرون على حياتك ونظرتك للأمور، فآراؤهم سلاح ذو حديّن، إما أن تجعلك سعيدة وإما أن تحبطك. لذلك، من المهم جداً أن تحيطي نفسك بأناس إيجابيين وأن تسامحي كل الأشخاص الذين سببوا لك جرحاً ما وتمضي قدماً لأنّ التعلّق بهؤلاء الأشخاص يضّرك ويجعلك رهينة الماضي.

لا تشغلي عقلك

عندما تتراكم الأفكار في داخلك يتكون لديك هاجس بأنّك لا تستطعين حل كل هذه الأمور. لا داعي للقلق، كل ما عليك فعله هو التوقّف عن التفكير وترك الأمور تسير لوحدها وهكذا تجدين أن الحلول أصبحت أسهل.

كوني لطيفة مع نفسك

مهما أخطأت لا تلقي اللوم على نفسك، بل اعرفي أن نقاط ضعفك ستتحول إلى نقاط قوّة. فعندما تعرفين عيوبك يصبح من السهل إصلاحها.

اقرئي: مرآة تجبرك على الابتسام

قدري كل ما تقومين به

مهما فعلت، عليك أن تعلمي أنّ ما يحدث يكون لسبب ما. لذلك، غيري نظرتك إلى عدّة أمور كنت تعتقدينها معقّدة ولا حلّ لها.

خذي وقتاً وتعلمي

كما سبق وذكرنا، كل ما تمرين به يترك في داخك درساً ما. وخلال اليوم تقومين بعّدة أمور، لذلك توقفي 10 دقائق وفكّري بما قمت به وكيف تصّرّفت. وستجدين مع الوقت أنّك تعّلمت أموراً لم تكن ضمن حساباتك.

قللي الكلام وركّزي على الأفعال

مهما تحدّثت وقلت “سأقول”، “سأفعل”، لا يجدي الكلام نفعاً لأنّ الكلام يبقى كلاماً وما يؤثّر هو الفعل. وكي تستمتعي بما تقومين به ركزي على كل شيء وستجدين أنّ النتائج الإيجابية تظهر أمامك.

اقرئي: خطوات على طريق النجاح

توقعي دائماً الأفضل

كي تنالي الأفضل عليك أن تتوقعي الوصول إليه مهما كلفك الأمر، افتحي عينيك وركّزي على هدفك وكوني إيجابية في تفكيرك فهذا سلاحك من أجل التقدّم وتغيير حياتك.

ما سبق وذكرناه هو عينّة من أبرز الأمور التي يجب عليك أن تبدئي القيام بها من أجل حياة أفضل وأكثر وضوحاً.



شاركينا رأيكِ